ADS3

المواضيع الاكثر قراءة

خبر عاجل: وزارة التربية الوطنية تصدر المذكرة الإطارالخاصة بالحركات الانتقالية

"تعلن وزارة التربية الوطنية أنها أصدرت المذكرة الإطار المنظمة للحركات الانتقالية الخاصة بأسرة التربية الوطنية ، بعد عقد سلسلة من الاجتماعات و المشاورات مع الهيآت النقابية و تنظيم منتدى إلكتروني مفتوح لنساء ورجال التعليم وأمهات وآباء و أولياء التلاميذ وكل الفاعلين التربويين ، مكنت من تجميع أكبر عدد من الملاحظات و الاقتراحات حول هذا الموضوع. و قد ارتكزت هذه المذكرة على المبادئ العامة التالية : ....."


• ضمان حق التلميذات و التلاميذ في تمدرس قار و منتظم طيلة السنة الدراسية؛
• ضمان الشفافية في تنظيم مختلف العمليات؛
• ضمان تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين؛
• ضمان التوازن التربوي بين مختلف المناطق؛
• تكريس استعمال الوسائل التكنولوجية الحديثة في مختلف العمليات؛
• إرساء آلية لفض النزاعات و البت في الطعون المقدمة من طرف المتضررين.
و يمكن إجمال أهم مستجدات المذكرة الإطار فيما يلي :
• تجميع كل الحركات المتعلقة بمختلف فئات أسرة التربية والتعليم و البالغ عددها 27 حركة في وثيقة واحدة ؛
• تجميع حركية هيئة التدريس (التي تعتبر أكبر حركة من حيث حجمها)على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي في مرجعية واحدة؛
• تنظيم و تأطير عملية تدبير الفائض و الخصاص؛
• الحفاظ على أهم المكتسبات التي كانت تستفيد منها الأسرة التعليمية؛
• مسك طلبات الانتقال الخاصة بهيئة التدريس عبر البوابة الإلكترونية harakataalimiya.men.gov.ma؛
• الأخذ بعين الاعتبار للوضعية الاجتماعية لأفراد الاسرة التعليمية و ذلك ب :
- إعطاء الأولوية لطلبات الالتحاق بالزوجة إلى جانب طلبات الالتحاق بالزوج (المساواة بين الجنسين في طلبات الالتحاق بالزوج و بالزوجة)؛
- الرفع من نقط الامتياز بالنسبة للعازبة و المطلقة و الأرملة و المطلق و الأرمل؛
- منح نقط الامتياز للمشارك المتزوج بربة بيت أو غير المتوفر على شروط المشاركة بطلب الالتحاق بالزوجة ؛
- منح نقط الامتياز عن كل طفل(ة) من ذوي الاحتياجات الخاصة للأب أو الأم المشارك(ة)؛
- تقليص سنوات الاستقرار قصد الاستفادة من امتياز الأولوية بعد الالتحاقات بالأزواج.
و بهذه المناسبة، فإن وزارة التربية الوطنية تعبر لكافة المشاركين و الفاعلين التربويين عن عميق امتنانها بمساهماتهم الفعالة في تطوير وتحسين التدابير المتعلقة بالحركة الانتقالية لنساء ورجال التربية والتكوين ، وتؤكد أن مصالحها ستظل منفتحة بشكل دائم على دراسة كل المقترحات الواردة عليها من طرف جميع الشركاء في أفق تعزيز المقاربة التشاركية وترسيخ المشاورات والحوار البناء.

19 تعليقات الزوار:

غير معرف يقول...

أين المذكرة؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

le lien ne marche pa

غير معرف يقول...

ils ont donné un lien même s'il ne fonctionne plus encore

غير معرف يقول...

c'est bizarre ça un lien qui ne fonctionne pas c'est quoi ça mr le ministre?

غير معرف يقول...

لاهث

غير معرف يقول...

il faut étre un ministe

غير معرف يقول...

!!!!!!!il faut étre un ministre

غير معرف يقول...

pffff le lien ne marche pas et le dele c 15 mai

غير معرف يقول...

kolchi rah f site dial lwizara 3w.men.gov.ma

غير معرف يقول...

hadi wizaret lli machra yetnezzeh

غير معرف يقول...

ya allah chof men hali ana 3yit men sir waji fi tranat

غير معرف يقول...

لاتنهى عن منكر فتأتي مثله يا من لا يفي كالوفا

غير معرف يقول...

نتمنا أن تنصروا من خانتهم الوزارة منذ سنون طويلة وهو في معتقل تربوي ينفد المذكرات ويؤدي الواجب الوطني في تعليم أولاد الوطن وأولاده في فرعية من القرن 18لاماء ولا كهرباء,أعانكم الله

غير معرف يقول...

أريد أن أعرف لمذا لم يتم الاعلان عن مباريات التعليم كما كان في السابق لمذا .

azer يقول...

الله يتقبل منكم

غير معرف يقول...

اه و الغير المتزوجة ما الحل تبقى عمر كله في البوادي اذا لم يكتب لها ان تتزوج

غير معرف يقول...

اعانكم الله

غير معرف يقول...

سسسسممم


من
ن


من

.

غير معرف يقول...

ينطبق المثل المغربي التلي : "حاميها حراميها" وكذلك "إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها , فانتظر الساعة" على نائب التعليم القنيطرة المتعنت الذي لا يومن بالحوار ولم يرد فهم أن فساد قراراته ناتج من لوبي الفساد الذي يعمل بجانبه فق يا رجل قبل فوات الأوان وبالتالي ستكون قد ظلمت واحبطت العديد من الأساتذة الممتازين وساهمت في مكافأة الأشباح على حساب الشرفاء ,وسيحاسبك الله علي ظلمك لأحسن المدرسين واعلم أنك مقبل على التقاعد قريبا وستموت بعدها وسيحاسبك الله على أفعالك وسرقة المال العام.

إرسال تعليق

الجريــــدة التربويــــة الالكترونيـــة

للاشتراك اضغط على "اعجبني

اشترك تابع الجريدة GOOGLE+

.

للاشتراك اضغط على "j'aime"

ارشيف الجريدة التربوية الالكترونية