الجمعة، 29 مايو، 2015

بيان نقابي يتطرق الى اهم المكتسبات التي تم الاجهاز عليها في عهد حكومة حزب العدالة و التنمية و يدعو لجعل محطة 3 يونيو محطة لمحاكمة السياسة الحكومية الفاشلة

الجريدة التربوية 

اليكم البيان كما توصلنا به  من النقابة الوطنية للتعليم (كدش cdt ) بأرفود

النقابة الوطنية للتعليم (كدش cdt ) بأرفود ترصد انجازات الحكومة في قطاع التعليم ... وتدعو لجعل محطة 03 يونيو 2015 مناسبة لمحاكمة السياسة التربوية الفاشلة للحكومة



التزاما منا بالقيم والثوابت الكونفدرالية، ووفاء للطبقة العاملة دفاعا عن حقوقها وكرامتها، وإيمانا منا بضرورة كشف المخطط الحكومي الرامي إلى ضرب حقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم، وتحميلهم فشل المنظمة التربوية، فإننا نؤكد بأن الحكومة الحالية شنت هجوما شرسا على نساء و رجال التعليم وذلك بالإجهاز على مجموعة من المكتسبات و الحقوق التي ينص عليها النظام الأساسي، و كذا التي تنص عليها قوانين الوظيفة العمومية، حيث تم حرمان نساء ورجال التعليم في عهد هذه الحكومة من مجموعة من الحقوق هي كالآتي:

  • - الحرمان من الاستيداع المؤقت
  • - الحرمان من متابعة الدراسة الجامعية
  • - تنقيل زوجات مسؤولين في الداخلية ووزارة التربية الوطنية... سرا بدون سند قانوني منتصف الموسم الدراسي.
  • - منع الترقية بالشواهد. والتنصل من التزاماتها (الحكومة) بتطبيق ما تبقى من اتفاق 26أبريل 2011.
  • - منع الأساتذة غير الحاصلين على شهادة الإجازة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية.
  • - منع الأساتذة العاملين بالمدارس المستقلة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية.
  • - منع الأساتذة و جميع الموظفين من اجتياز مباريات الولوج إلى مراكز التربية و التكوين.
  • - توقيف و منع التكوين المستمر.
  • - توقيف أجور الأساتذة.
  • -تشجيع العنف ضد نساء ورجال التعليم عبر التصريحات وإصدار المذكرات المناوئة لنساء ورجال التعليم.
  • - اقتطاعات خيالية من أجور الأساتذة بدون أي سند قانوني.
  • - تعنيف الأساتذة المحتجين أمام البرلمان و أمام باب الوزارة و بأمر من الحكومة التي يقودها حزب معين.
  • - أحكام بالسجن والغرامة في حق أساتذة مضربين.
  • - عدم الإفراج عن التعويض الخاص بالأساتذة العاملين بالعالم القروي.
  • - منع الأساتذة من التقاعد بالرغم من بلوغهم سن التقاعد.
  • - الزيادة في الحد الأدنى للأجور والزيادة في أجور موظفي مجموعة من الوزارات كالعدل و القضاة والأمن والجيش و القوات المساعدة ... و استثناء نساء ورجال التعليم.
  • - رفع سن التقاعد إلى 65 سنة.
  • - إرغام أساتذة الابتدائي و الاعدادي على حراسة امتحانات البكالوريا دون حماية أمنية أو قانونية و دون أية امتيازات.
  • - تنظيم حركات انتقالية شكلية و على المقاس حيث لم تتم الاستجابة إلا لنسبة 6 في المائة من الراغبين في الانتقال.
  • - اتهام نساء و رجال التعليم بمجموعة من التهم المجانية و تعميم بعض الظواهر الشاذة على جميع الأساتذة ...من طرف وزارة التربية الوطنية ومن طرف رئيس الحكومة.
  • - التستر على المفسدين في التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية و عدم إحالتهم على القضاء بالرغم من صدور تقارير للمجلس الأعلى للحسابات في هذا الشأن واعتماد مقولة عفا الله عما سلف في التعامل معهم.
  • - الاقتطاع من أجور نساء ورجال التعليم دون إشعار و بدون أي وجه حق.
  • - الزيادة في سن التقاعد و حرمان مجموعة من الأساتذة من أجورهم لعدة شهور.
  • - تحميل نساء ورجال التعليم فشل المنظومة التعليمية.

لكل ذلك، وأمام هذه التراجعات الخطيرة عن المكتسبات، وأمام تعنت الحكومة التي لم تستخلص الدروس والعبر، واستمرارها في تجاهلها ورفضها التعاطي مع المطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم،

ودفاعا عن المدرسة العمومية و كرامة نساء ورجال التعليم، تدعو النقابة الوطنية للتعليم جميع الشغيلة إلى التصدي عبر جميع الأشكال النضالية لمثل هذه التراجعات، وجعل محطة 03 يونيو 2015 مناسبة لمحاكمة السياسة التربوية المفلسة للحكومة. 
عن المكتب

مواضيع ذات الصلة:







هناك 3 تعليقات:

  1. خزعبلات في خزعبلات ملفات جمدت منذ 6 سنوات تلصق بالحكومة الحالية اتهامات تفضحكم أكثر مما ستجلب الشرفاء إلى صفوفكم متى كان يسمح لغير حامل الاجازة في شغل المناصب الادارية ؟؟؟ التعويض على المناطق النائية صدر سنة 2008 وجمد منذ ذلك الحين فما ذنب الحكومة الحالية ؟؟هل إرغام أساتذة الابتدائي والاعدادي على الحراسة دون حماية أمنية أو قانونية و دون أية امتيازات كان منذ القدم أم قرار سنة بنكيران ؟؟ ثم ما معنى منع الأساتذة العاملين بالمدارس المستقلة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية.!!!

    ردحذف
  2. الى الاخ الذي يظن ان هذه خزعبلات انها يا اخي حقائق مرة و نكسات كبرى عرفها رجال التعليم في عهد حكومة حزبكم فحكومة حزب العدالة و التنمية جاءت في عهد دستور جديد و صوت لها المغاربة من اجل محاربة الفساد و الاستبداد و كنا نعول عليها لكنها خانتنا كما خانتنا الحكومات السابقة فنحن كنا نظن ان حكومة حزبكم هي الحل الوحيد و صوتنا لها لكن هيهيات " ما عمر داود يعاود " لذلك لن نصوت لكم مرة اخرى و لا لنقابتكم الاتحاد الوطني للشغل
    ياخي مراكز الادارة التربوية لم تفتح الا في عهد حكومة حزبكم و تم حرمان الاساتذة غير المجازين من ولوجها
    يا اخي حكومة حزب العدالة و التنمية من المفروض عليها ان تنفذ ما تم الاتفاق عليه في عهد الحكومات السابقة ك التعويض على العالم القروي
    يا اخي حراسة الباكالوريا بالنسبة للابتدائي و الاعدادي بدأت بالنسبة لنا مع محمد الوفا و هو ينتمي لحكومة حزب العدالة و التنمية و ازدياد العنف الذي يتعرض له الاساتذة في عهد حكومتكم دون اي حماية من حكومة حزبكم اما معنى منع الأساتذة العاملين بالمدارس المستقلة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية فهو انه في عهد حكومة حزبكم لم يسدل التاريخ اي مستفيد من اسناد المناصب الادارية يعمل بالوسط الحضري حتى لا يتم الانتقال اليه من طرف العاملين بالوسط القروي

    ردحذف
  3. فعلا هناك مجموعة من المكاسب ذهبت أدراج الرياح لكن ما هو السبب يا ثرى؟؟...
    كان لابد للنقابات أن تراجع اوراقها من وقت بعيد..والحقيقة المرة التي يعرفها الجميع(نقابات، شغيلة،..و أيضا الحكومات المتوالية) حقيقة لا غبار عليها ، وهي: ان النقابات الخمس الأكثر تمثيلية و التي لا تمثل إلا نفسها، ليست لديها قاعدة عريضة و صلبة، و بالتالي فمواقفها تكون جد ضعيفة لا حول لها ولا قوة سوى الشجب والإستنكار...
    كما أن هناك مجموعة من المفارقات في العمل النقابي بالمغرب:
    - نقابات تابعة لأحزاب معينة تعتبر عصا ردع لتصفية الحسابات السياسية الضيقة و صمام أمان للحكومة (احزاب الأغلبية)...
    - نقابات تاخد دعم من الحكومة، فكيف لهذه النقابات ان تقف ضدها ؟؟؟
    - نقابات تعطي أهمية لمطالب فئة وتهمش أخرى، بما يتماشى و مصالحها الشخصية.. حركة، ترقية، تفرغ،...
    - نقابات تسير بمبدأ بطاقة الإنخراط مقابل المساندة وقضاء الاغراض ما يولد منخرطين وقاعدة ضعيفة لا مبادئ لها وبأول اقتطاع لن تراها مجددا...
    - لائحة طويلة يعرفها الجميع.
    نحن نريد نقابة واحدة ينخرط فيها الجميع وتقوم بدورها النضالي الحقيقي، وتكون قبل كل شيئ تساهم في تطوير هذا القطاع الذي اصبح وضعه يندى له الجبين،...وهذا سيكون صعب المنال مادام هناك عقليات متحجرة تقوم بمقاومة الإصلاح، لكننا نؤمن ب\أن مهما طال الليل لابد ان ينقشع النهار.. لان للصبر حدود ’’و إلى تفركعات الرمانة ما غادي يبقا لا نقابات لا والو...’’.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة