الخميس، 21 مايو، 2015

كدش فجيج تندد بتعثر أشغال إصلاح مدرسة لم تنته منذ ثلاث سنوات‎

كدش فجيج تندد بتعثر أشغال إصلاح مدرسة لم تنته منذ ثلاث سنوات‎





بعد تعثر وطــــــــــول انتظــار تنفيذ ما اتفق عليه من الأشغال بـ م/م الفلاح وفق المحضر المشترك الموقع عليه بتاريخ 14 شتنبر 2012 من طرف كل الجهات المعنية والذي يتضمن إنهاء الأشغال في أجل أقصاه ثلاثة أشهر من تاريخ توقيعه (أي 15 دجنبر 2012 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟).

وأمام غض الطرف وصمت الجميع عن الموضوع وانطلاقا من مسؤوليتنا وواجبنا الأخلاقي وحفاظا على جدية ومصداقية توقيعنا على المحضر نتساءل عن مصير الصفقة مع المقاول المكلف بالأشغال ونذكّر – كخطوة أولى- بـ :

- ضرورة إتمام الأشغال المتبقية من المحضر "المحتضر"؛

- ضرورة إتمام ما تبقى من الأشغال خاصة وأن اهتراء سقف وجدران ما يسمى "مراحيض" بفرعية اولاد سليمان يشكل خطورة كبيرة على 137 تلميذ وتلميذة وسلامة الأساتذة؛

- ضرورة وضع شبابيك النوافذ وباب القاعة وصباغتها وكهربتها قصد استغلالها نظرا لوجود شقوق وتصدعات على جدران قاعة للدرس مبنية بالمفكك بالفرعية؛

- ضرورة تجديد شبكة الماء خاصة مع الحرارة المفرطة التي تعرفها البلدة وندرة المياه بالفرعية...

أضف إلى ذلك الوضعية الحالية لمركزية المؤسسة التي أصبحت متصلة بالشارع العام اتصالا مباشرا لا يفصل بينهما إلا خندق وركام من الأحجار، مما يجعل المؤسسة عرضة للسرقة و تستحيل فيها مهمة الحراسة نظرا لكون الأسلاك الحديدية المنتشرة وسط الساحة تهدد حياة 108 تلميذ وتلميذة.

وعليه فإننا نذكّر أيضا ب:

- ضرورة الإسراع في بناء سور مركزية المؤسسة المكشوفة.

ونشير في الأخير أننا نحمل كامل المسؤولية للجهات المعنية وعلى رأسها النيابة الإقليمية وننبهها بجسامة النقط المذكورة وضرورة التدخل الحاسم و العاجل تفاديا لكل ما ستؤول إليه الأوضاع.

إلى متـــــــــــــــــى ستبقى هكذا ...؟

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة