الأحد، 10 مايو، 2015

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومختبر اللغات في قلب ثانوية الوحدة بتيزنيت

كتبــــه:  متتبع للشأن  التربوي بالاقليم 
مجموعة pad -maroc

خلال الموسم الدراسي الفارط شهر مارس من سنة 2014 تقدمت ثانوية الوحدة بمشروع مختبر اللغات في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ’ وقد حضي بموافقة مجالس المؤسسة المعمول بها آنداك كما تبنته جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ الثانوية التأهيلية الوحدة التي بلغت حصة مساهمتها 15 في المائة في حين بلغت حصة مكتب الأنشطة الاجتماعية والتربوية في المشروع 10 في المائة أي مايعادل 22 ألف درهم ’ وتبلغ حجم مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 75 في المائة من قيمة المشروع التي تبلغ 25 مليون سنتيم .

يذكر أن هذا المشروع كان من وضع وفكرة المدير السابق ادريس البويوسفي كما أن ما يستغرب له هو أن يخرج هذا المشروع للوجود في ظل اعتبار الأكاديمية والوزارة من خلال مناقشتها لعدد من الملفات بالثانوية أن مكتب الأنشطة جمعية غير قانونية رغم أن المؤسسة تتوفر على وصل الإيداع القانوني لهذا المكتب ومجلسا إداريا مكون من عدد من الأساتذة وقرار للانخراط السنوي ليبقى السؤال مطروحا على مسؤولينا الجهويين والوطنيين للوزارة الوصية على القطاع فكيف لجمعية اعتبرتها بعض الأطراف غير قانونية وتتقدم بمشروع من هذا الحجم ؟؟ وبالنسبة لنا كمتتبعين للشأن التربوي فان المشروع وضع خدمة لتلامذتنا وناشئتنا والمدرسة العمومية مادام المال العام ومبالغ انخراطات هده الجمعية عادت بالفائدة على المؤسسة المعنية بالمشروع

’هذا وقد تم فتح الأظرفة مند حوالي 10 أيام بثانوية الوحدة وبحضور عدد من المتدخلين حيث رصت المناقصة على إحدى الشركات من مدينة أكادير وهنا وجب التذكير بضرورة الحرص على تتبع المشروع من طرف دوي الاختصاص حرصا على المال العام وليكون المشروع وفقا للمواصفات الموضوعة في دفتر التحملات

وهنا لايسعنا إلا أن نهنئ المؤسسة بهدا المولود الجديد الذي كانت تؤكد كل الأوساط التربوية على أنه سيكون قيمة مضافة للمؤسسة راهن عليها المدير السابق وشركاء المؤسسة لاستقطاب الباكالوريا الدولية وإعطاء دفعة جديدة لمجال تعلم اللغات والانفتاح على الجمعيات ذات الاهتمام سواء اللغة الفرنسية أو الانجليزية أو الأمازيغية .

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة