الجمعة، 19 يونيو، 2015

رجال و نساء التعليم يتساءلون عن الترقية بالاختيار في الدرجة لسنة 2014 - و هل فعلا جمدت الحكومة الترقية؟؟؟

رجال و نساء التعليم يتساءلون عن الترقية بالاختيار   في الدرجة لسنة 2014  - و هل فعلا جمدت الحكومة الترقية؟؟؟
الجريدة التربوية بتاريخ 19 يونيو 2015


يتساءل و يستغرب و يتخوف  العديد من نساء و رجال التعليم من عدم استدعاء حكومة حزب العدالة و التنمية ممثلة في وزارة التربية الوطنية اعضاء اللجان الثنائية المتساوية الاعضاء للبت في الترقية بالاختيار في الدرجة  برسم سنة 2014 ، فقد علم من مصادر نقابية بان اعضاء اللجان الثنائية المتساوية الاعضاء المركزية لم يتوصلوا لحد كتابة هذه السطور باية استدعاء او جدولة زمنية للبث في جميع ملفات الترقية في الدرجة و التسقيف برسم سنة 2014 الخاصة بمختلف الفئات ...
و في اتصال هاتفي بالاستاذ محمد العثماني عن النقابة الوطنية للتعليم الكدش بزاكورة اكد لنا  بأن هذا الأمر  يطرح أكثر من علامات استفهام خصوصا بانه جرت العادة ان يتم البت في الترقيات  في الدرجة مركزيا في شهر ماي من كل سنة   فهل الامر يتعلق بالتجميد ام بالتأجيل أم بالتأخير ؟؟؟؟؟  علما بان مجموعة من الصحف و المواقع الالكترونية كانت قد  تحدثت  عن تجميد للاجور  و الترقيات عشية الحوار الاجتماعي 
كما ان وزارة التربية الوطنية  لحد الساعة لم تصدر اي بلاغ او توضيح في الامر  
فهل سيكون تجميد الترقيات هو اول هدية تتلقاها الشغيلة التعليمية من حكومة حزب العدالة و التنمية خصوصا بعد احتلال نقابة الحزب الحاكم للمرتبة الثانية في انتخابات رجال و نساء التعليم ؟؟؟  و ماهو رد باقي النقابات التعليمية  في  الموضوع ؟؟؟
هذا ما سنعرفه في الايام المقبلة

 

هناك تعليق واحد:

  1. لا حول ولا قوة الا بالله.واش هاد الحكومة ديال لويل ماقدر عليها حتى واحد.ايها المواطنون لا تصوتوا بعد الان لحزب الظلامة والتعمية

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة