الجمعة، 5 يونيو، 2015

أي مقرر تنظيمي للسنة الدراسية ننشد؟

أي مقرر تنظيمي للسنة الدراسية ننشد؟
ذ. أحمد ايت باسو – طاطا -
 
في خضم ما تعرفه الساحة التعليمية من رغبة في الإصلاح، قد يتبادر إلى ذهن البعض أن الأمور ستسير سيرا عاديا ومنتجا وناجحا. لكن إذا لم يراع المسؤولون المباشرون على قطاع التربية والتكوين مجموعة من النقط المهمة فإن أي إصلاح – ربما – سيكون مآله كسابقيه، ومن بين هذه النقط تنظيم السنة الدراسية.

إن التنظيم الحالي المعتمد للسنة الدراسية يلفه الغموض ويغيب عنه الوضوح وتلفه الارتجالية وعدم الجرأة فأصبحنا نستنسخ نفس النموذج دون أن نقف وقفة تأمل لندرس واقعنا المغربي ونسطر ما نريده بعيدا عن العناد، وقد ارتأيت أن أساهم بوجهة نظري هاته لعلها تكون منبها يساعد على التوجيه الصحيح لوضع مقرر منظم للسنة الدراسية بالمدرسة المغربية:

ü على الجميع أن يفكر في أن تبتدئ الدراسة فعليا يوم 15 شتنبر من كل سنة؛

ü أن تستغرق الدراسة خلال الأسدوس الأول من 15 شتنبر من كل سنة إلى غاية 15 يناير من كل سنة؛

ü عطلة نهاية الأسدوس الأول من 15 يناير إلى 31 يناير من كل سنة؛

ü أن تستغرق الدراسة خلال الأسدوس الثاني من 01 فبراير من كل سنة إلى 31 ماي من كل سنة؛

ü العطلة البينية الأولى من 15 نونبر إلى 22 نونبر من كل سنة؛

ü العطلة البينية الثانية من 01 أبريل إلى 07 أبريل من كل سنة؛

ü إجراء فروض المراقبة المستمرة الأخيرة خلال الأسبوع الأخير من شهر ماي من كل سنة؛

ü إجراء امتحانات الباكالوريا للدورة العادية أيام 01 و02 و03 يونيو من كل سنة والدورة الاستدراكية أيام 28 و29 و30 يونيو من كل سنة؛

ü إجراء الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من الباكالوريا يومي 06 و07 يونيو من كل سنة والدورة الاستدراكية يومي 24 و25 يونيو من كل سنة،

ü إجراء الامتحان الموحد الجهوي للسلك الإعدادي أيام 09 و10 و11 يونيو من كل سنة،

ü إجراء الامتحان الإقليمي الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية يوم 13 يونيو من كل سنة،

ü توقيع محاضر الخروج ابتداء من 01 يوليوز من كل سنة على أساس أن تستدعى كافة الأطر للاستفادة من تكوين مستمر؛

ü تخصيص شهر يوليوز من كل سنة للتكوين المستمر لفائدة جميع الأطر بحيث تقسم إلى أفواج تخصص لها مدة 15 يوما للتكون المستمر،

بناء على ماسبق فعلى المسؤولين كذلك مراجعة المناهج والبرامج وكل العمليات حتى نبني مقررا تنظيميا فعالا للسنة الدراسية بالمدرسة المغربية، هذه فقط وجهة نظر يمكن أن تغني النقاش للخروج بما هو أفضل لمجتمعنا.

ذ. أحمد ايت باسو – طاطا -

هناك تعليقان (2):

  1. من سيتحمل اجواء الطقس الحار ايام التكوين في يوليوز انك تقدم افكارا غير واقعية

    ردحذف
  2. مقترح جيد ويحتاج لتعميق النقاش ويجب على المهتمين التركيز على التكوين المستمر بمقار الأكاديميات إن كان في شهر يوليوز

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة