الأحد، 14 يونيو، 2015

هل تعلم أن الأساتذة لا يتلقون أي تعويض مقابل « الحراسة » في امتحانات الباكالوريا؟

هل تعلم أن الأساتذة لا يتلقون أي تعويض مقابل « الحراسة » في امتحانات الباكالوريا؟
جمال العبيد
كتب يوم الأحد 14 يونيو 2015 م

معلومات عن الصورة : صورة ارشيفية

تسود سنويا أجواء من الإستنكار والإستياء وسط أساتذة وأستاذات السلك الإعدادي والإبتدائي المكلفين ب « الحراسة » في امتحانات الباكالوريا، وخصوصا أولئك الذي يقطعون عشرات الكيلومترات للوصول إلى مراكز الإمتحان.

وبحسب معطيات يتوفر عليها « موقع فبراير كوم  »، فإن المكلفين بالمراقبة لا يتلقون أي تعويض مادي نظير المهمة المحفوفة بالمخاطر التي توكل إليهم، من قبيل الإهانات اللفظية والإعتداءات الجسدية التي كان العديد منهم ضحية لها من طرف تلاميذ لم يتقبلوا أن يقوم الأستاذ بمهمته المتمثلة بمحاربة الغش في الإمتحانات.

وأفادت ذات المعطيات أن الرد الذي يتلقونه بمجرد المطالبة بتعويض مادي عن التكليف بمراقبة المترشحين لنيل شهادة الباكالوريا هو أن ذلك يدخل ضمن مهامهم وواجباتهم

غير أن هذا التبرير « اللاقانوني »، في نظر هؤلاء، يتم إشهاره فقط في وجه المدرسين المكلفين بالسير العادي للإمتحان داخل الأقسام، في حين أن هناك أطراف تتلقى تعويضات « سمينة »، على الرغم من أن ما يقومون به من مهام أثناء الإمتحانات تندرج ضمن واجباتهم المهنية، ومن بين الأمثلة التي يقدمونها في هذا السياق رؤساء مراكز الإمتحانات، و الملاحظين  ونواب الوزارة و مدراء الاكاديميات ...
كما ان  مجموعة من الاساتذة يستغربون عدم ترافع النقابات حول هذا الملف  في اطار حواراتها مع الوزارة...

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة