الجمعة، 3 يوليو، 2015

تفاصيل جديدة بتاريخ 03 يوليوز 2015 حول مشروع المنهاج الجديد مع مدير مديرية المناهج


الجريدة التربوية 
بتاريخ 03 يوليوز 2015 
تقرير عن لقاء مع السيد مدير مديرية  المناهج بنيابة الصويرة 

 في لقاء اليوم مع مدير المناهج السيد فؤاد شفيقي أشار إلى أن هناك عدة مبادرات تجديدية و و عدة مشاريع ندرج على سبيل المثال: تكييف المنهاج مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مشروع إعداد منهاج خاص بالتعليم الأولي ، مشروع تصحيح التعلمات بالسنوات الأولى للتعليم الابتدائي ، مشروع القرائية في السنوات الأولى للتعليم الابتدائي...; و المطلوب هو رصف alignement مع مشروع المنهاج المنقح للسنوات الأربع الأولى.كما أشار إلى ضرورة الانفتاح على المقاربات الجديدة و خاصة المقاربة بالمعايير Approche par standar باعتبارها المقاربة الرائدة حاليا في الدول المتقدمة. و شدد على أن عملية التجريب مرحلة أساسية من أجل إدخال أي تجديد في المنظومة التربوية. كم أكد على أن اختيار الأقطاب الثلاثة تم بعد مناقشات كثيرة و استنادا إلى تجارب باقي الدول خاصة في المشرق العربي، فمثلا في مصر نجد: قطب اللغة، قط الرياضيات و العلوم ثم قطب الاقتصاد المنزلي. و فيما يخص اللغات أكد مدير المناهج على التقسيم التالي: 
- العربية: كلغة تدريس 
- الأمازيغية: لغة تواصل...؟ 
- الفرنسية و الإنجليزية : لغة تفتح على الثقافات الأخرى. 
و في هذا الصدد أشار إلى ضرورة إحداث إطار مرجعي وطني للغات. وفيما يتعلق بتدبير الزمن المدرسي أكد على أن: 
- التلميذ: له 27 ساعة من التعلم داخل الفصل الدراسي 
- الأستاذ: 24 ساعة داخل الفصل ثم 3 ساعات للأمازيغية أو الدعم أو التكوين بمعنى أن الأستاذ سيحتفظ برصيد زمني مقداره 102 ساعة خلال السنة (أي 3 في 34 يساوي 102)، منها 30 ساعة ستصرف في التكوين المستمر طيلة السنة حسب ما جاء في الميثاق الوطني. وهذا الكم من الساعات سيتم تصريفها على صعيد النيابة بحيث يقوم النائب ببرمجة التكوينات المستمرة بتنسيق مع هيئة التفتيش و مكوني المراكز الجهوية دون أي تعويض للأساتذة و أي مصاريف أخرى لأن هذا التكوين  يندرج ضمن زمن التعلمات. 
و يتم ذلك بكيفية اختيارية على صعيد النيابة و حتى الأكاديمية ( تترك الحرية للأستاذ ليختار موضوع التكوين الذي يرغب في الاستفادة منه حسب ما هو مقترح في مختلف نيابات الجهة. 
أما بالنسبة ل 72 ساعة المتبقية فيتم توزيعها على الدعم المؤسساتي أو المندمج و الأنشطة الموازية، و يتم تدبير ذلك على صعيد المؤسسة من طرف المديرين و هنا أشار إلى أن حراسة البكالوريا تدخل في هذا الصدد ( أستاذ التعليم الابتدائي من المفروض عليه النخراط في هذه العملية لأنها ستخصم م الساعات التي في رصيده الزمني المدين به.) إضافة إلى الأنشطة الثقافية و الفنية و الرياضية التي تتم المشاركة فيها. 
بالنسبة للاستراحة أكد على أن الحصص مدتها 60 دقيقة منها 5 دقائق مخصصة للاستراحة.
 أما فيما يخص الأستاذ المصاحب فسيتم اتقاؤه من بين الأساتذة المجربين، و سيتم إصدار مذكرة تفصيلية حول ذلك. و قال بأن هناك اجتماع تنسيقي مع المنسقين الجهويين للمشروع أيام 7 و 8 و9 يوليوز 2015 سيتم التركيز خلاله على مناقشة أهم الاقراحات و التوصيات و الاشتغال على نماذج لجداول الحصص باعتبارها تشكل رهانا حقيقيا سيطرح العديد من الصعوبات قبل بدء عملية التجريب. و أخيرا قام المتدخلون بطرح العديد من التساؤلات حول سبل أجرأة و تفعيل مختلف المبادئ و المستجدات التي جاء بها المشروع و خاصة الزمن المدرسي، اللغة الأمازيغية، خلفية الأقطاب الثلاثة و إدراج اللغة الفرنسية بالمستوى الأول، إلى غير ذلك و قد أجاب مدير المناهج على بعض التساؤلات و أشار إل أنه لايملك إجابات واضحة حول تساؤلا أخرى في انتظار من طبيعة الحال قرارات المجلس الأعلى للتعليم في ما يخص المسألة اللغوية. طاب مساؤكم 
من إعداد : حســــــــــن يكـــــــو

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة