الأربعاء، 22 يوليو، 2015

عاجل: إجراءان خطيران على طاولة المجلس الحكومي غدا الخميس يوليوز 2015 يهمان النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية

هذا ما كتبه الاستاذ   عبد الغاني الراقي  عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم الكدش  في صفحته على الفيس بوك بخصوص الاجراءان الخطيران : 

 " تحية لجميع الكونفدراليين/ت
إجراءان خطيران في زمن حكومة التراجعات
المطروح غدا الخميس 23 يوليوز 2015، على طاولة المجلس الحكومي لا يتعلق بنظام أساسي جديد لموظفي التربيه الوطنية، كما أعتقد البعض.
بل يتعلق الأمر بتعديل سيطال النظام الأساسي الحالي.
فحسب مصدر من داخل وزارة التربية الوطنية، تأكد أن التعديل المزمع إدخاله على النظام الأساسي سيكون هو الفصل بين التكوين والتوظيف، فلن يكون المتخرجون الجدد للسنة المقبلة موظفين بالضرورة، بل سيكونون متبوعين بمباراة أخرى، بعد التخرج، لولوج الوظيفة بقطاع التربية الوطنية. ولاشك أن الفائض المتخرج، سيكون رهن إشارة القطاع الخاص.
بل وهناك إجراء آخر سيصادق عليه غدا هو التخفيض من المنحة التي سوفه تمنح للفوج الجديد إلى حوالي النصف بضغط من وزارة المالية؟؟؟؟
ألم نقل بأن هذه حكومة التراجعات؟؟
ملحوظة مهمة جدا: تقاسم هذه المعطيات مع المناضلين، لا يعني أنني أو أننا موافقين عليها. فالمعطيات شيئ والمواقف شيئ ثان. "

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة