الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

استياء في صفوف نساء ورجال التعليم بعد إخفاء مناصب شاغرة بكل من برشيد وسطات

استياء في صفوف نساء ورجال التعليم بعد إخفاء مناصب شاغرة بكل من برشيد وسطات
جلال العناية


استنكر مجموعة من نساء ورجال التعليم الخروقات والتجاوزات التي شابت الحركة الانتقالية الوطنية 2015 الخاصة بهيئة التدريس , خاصة بعد التستر على العديد من المناصب الشاغرة بكل من نيابة برشيد وسطات , وسط صمت لبعض ممثلي النقابات التعليمية بالمنطقة.

بنيابة برشيد مثلا, استفاد أستاذان فقط من الانتقال إلى مدرسة غزة المحدثة والتي ستنطلق الدراسة بها شتنبر المقبل, بينما بقيت كل المناصب شاغرة بها , كما الحال بمؤسسات الجديدة والحي الحسني والدروة وابن الهيثم....بعد استفادة عدد من الأساتذة العاملين بها من التقاعد.

وبنيابة سطات ,بقيت مجموعة من المناصب شاغرة خاصة بمدارس لورارقة وسيدي العايدي والبلدية وعمر بن الخطاب ....بعد تقاعد أزيد من 70 أستاذ بالتعليم الابتدائي على صعيد نيابة سطات.

وقد عبر احد اعضاء المكتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للتعليم ببرشيد عن استنكاره الشديد للخروقات والتجاوزات التي عرفتها الحركة الانتقالية الوطنية الأخيرة موضحا انه بنيابة برشيد وسطات مثلا تم التستر على العديد من المناصب الشاغرة بهدف تركها للمحظوظين والتلاعب بنتائجها خلال الحركتين الجهوية والمحلية , حيث تتحكم الانتماءات النقابية والحزبية الضيقة في إسنادها.

و دعا نفس العضو كل المتضررين من نتائج الحركة الانتقالية إلى رفع دعاوي قضائية بالمحاكم الإدارية ضد الوزارة من اجل رفع الحيف والظلم وفضح الاختلالات والتلاعبات التي تتكرر نهاية كل موسم دراسي وتحبط بآمال نساء ورجال التعليم في الاستفادة من الحركة الانتقالية.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة