الأربعاء، 22 يوليو، 2015

النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية أمام المجلس الحكومي ليوم غد للمصادقة عليه -و الحكومة لم تنشره على موقع الامانة العامة ضمن " مشاريع النصوص الموزعة على أعضاء الحكومة"

النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية أمام المجلس الحكومي ليوم غد للمصادقة عليه
المصدر: إدارة نيوز
 الأربعاء 22 يوليو 2015





علم أن الحكومة ستتدارس غدا الخميس 23 يوليوز قصد المصادقة عليه ،مشروع النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية.
وقد كان هذا المشروع موضوع العديد من اللقاءات المشتركة بين مديرية الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية وممثلي المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية .
وحسب معلومات توصلت بها إدارة نيوز ،فإن ممثلي النقابات وممثلي وزارة التربية لم يتوصلوا إلى الاتفاق على كل النقاط التي يحتويها هذا النظام وظل الخلاف قائما بين الطرفين.
وقد فضلت الحكومة طرح هذا المشروع خلال اجتماعها الذي سينعقد غدا الخميس 23 يوليوز 2015 للمصادقة عليه حتى وإن لم تتوصل إلى تفاهمات نهائية بشأنه مع النقابات.
و قد لاحظ مجموعة من المتتبعين  ان حكومة حزب العدالة و التنمية و منذ فضيحة " مرسوم تعويضات الولاة والعمال "، والذي تسبب في رد فعل إعلامي وسياسي كبير لم تعد تنشر مشاريع المراسيم  على موقع  الامانة العامة ضمن  خانة "مشاريع النصوص الموزعة على أعضاء الحكومة " 
الشيء الذي يطرح اكثر من علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

  1. سيترأس رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران في الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الخميس 6 شوال 1436 (23 يوليوز2015)، مجلسا للحكومة

    يتدارس في بدايته ستة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بتحديد عدد الأعضاء الواجب انتخابهم في مجلس كل جهة وتوزيع عدد المقاعد على العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات المكونة لكل جهة، والثاني بتحديد عدد المقاطعات وحدودها الجغرافية وأسمائها وعدد أعضاء المجلس الجماعي ومستشاري المقاطعة الواجب انتخابهم في كل مقاطعة، والثالث بتحديد الأماكن الخاصة بتعليق الإعلانات الانتخابية بمناسبة انتخاب أعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وانتخاب أعضاء مجالس الجهات، والرابع بتأليف الهيئة الناخبة لممثلي المنظمات المهنية للمشغلين الأكثر تمثيلية المدعوة للمشاركة في انتخاب أعضاء مجلس المستشارين، والخامس بتغيير المرسوم المتعلق بالنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، فيما يتعلق مشروع المرسوم الأخير بتغيير وتتميم المرسوم في شأن إحداث وتنظيم المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.
    ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترح تعيينات في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

    ردحذف
  2. حكومة الذل والعار والخزي للجيل الصاعد حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة