الأحد، 26 يوليو، 2015

شكاية ضد نيابة الدريوش حول إقصاء المدرسة المغربية العمومية من التتويج خلال حفل نهاية السنة الدراسية :

شكاية ضد نيابة الدريوش حول إقصاء المدرسة المغربية العمومية من التتويج خلال حفل نهاية السنة الدراسية : 

يوسف الكحص للجريدة التربوية

نسخة من الشكاية الموجهة إلى السيد النائب الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بالدريوش.

 



في سابقة من نوعها في الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و النيابات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني ، أقصت نيابة الدريوش ، المدرسة المغربية العمومية من التتويج و نيل جوائز التميز و التفوق خلال حفل نهاية السنة الدراسية و الذي نظم يوم 9 يوليوز 2015 ، و الاكتفاء فقط بتتويج التلميذ الحاصل على أعلى معدل في الإقليم و الذي يتابع دراسته في مؤسسة خصوصية تم افتتاحها هذا الموسم 2014/2015 بمدينة الدريوش. رغم أن الأعراف المعمول بها وطنيا تعطي الأولوية في تتويج المتفوقين من التعليم العمومي أولا .

و تعود ملابسات هذا الإقصاء المتعمد، إلى يوم الإعلان عن نتائج الدراسية لامتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية ( المستوى السادس ابتدائي) ، حيث تلقى السيد يوسف الكحص ( و هو بالمناسبة موظف سابق بالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية للدريوش) خبر احراز ابنه : عبد الصمد الكحص، للمرتبة الأولى إقليميا و على مستوى التعليم العمومي . إلا أنه تفاجأ يوم حفل نهاية السنة الدراسية بإقصاء ابنه من التتويج .

و يطالب السيد يوسف الكحص من خلال شكايات موجهة إلى كل من :

- الوزارة الوصية
- النيابة الإقليمية للدريوش
- الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين للجهة الشرقية
- عمالة إقليم الدريوش
- المرصد الوطني لحقوق الطفل

يطالب برد الاعتبار لابنه و للمدرسة المغربية العمومية و لمجهودات الأطر العاملة بها .



ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة