الجمعة، 21 أغسطس، 2015

تنسيقية بومالن دادس لأساتذة سد الخصاص تخوض معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على تدخل قوات الأمن

تنسيقية بومالن دادس لأساتذة سد الخصاص تخوض معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على تدخل قوات الأمن
الجريدة التربوية 
 


في ظل المعركة النضالية التي تخوضها تنسيقية بومالن دادس لأساتذة سد الخصاص تنفيذا لنداء التنسيقيات الذي خلص إلى إطلاق معارك نضالية محلية و جهوية ردا على المذكرة المشؤومة لوزير التربية الوطنية القاضية إلى إقبار ملف التشغيل و الوظيفة العمومية على المستوى الوطني، و لأجل تنفيذ الوعود التي قطعتها عمالة تنغير على نفسها منذ بداية ملف أساتذة سد الخصاص محليا و القاضية بتتبع ملف كل معطل في إطار سد الخصاص حتى تسوية وضعيته بشكل شمولي ، و لأجل الإسراع في صرف ما تبقى من المستحقات المالية لهذا الموسم ، و كذلك إيجاد حل لمن لم يسعفه الحظ لولوج مراكز التكوين (السن القانوني للوظيفة العمومية) بالرغم من أنه قضى أكثر من ثلاث سنوات في مهنة التدريس ، سواء في إطار التربية غير النظامية أو سد الخصاص، تعرض مناضلو و مناضلات التنسيقية المحلية لتدخل قمعي من طرف جحافل القمع بأمر من باشا بومالن دادس الذي تجرأ على إزالة اللوازم اللوجستيكية للمعتصم و حجزها في مرأب الباشوية في اليوم الثاني من المعتصم،لا لشيء إلا لأنهم يطالبون بتحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة.

ولم يكتف هذا المسؤول بهذا الإجراء بل تطاول على المناضلين و جردهم حتى من إيصال المؤونة (الغذاء) إلى داخل أسوار الباشوية حيث يتواجدون في اعتصام سلمي خارج أي خرق قانوني .

و على هذا الأساس نعلن للرأي العام ما يلي :

1- تشبتنا بالتسوية القانونية و الإدارية و المالية بدون قيد أو شرط

2- إدانتنا الشديدة للتدخل القمعي الهمجي الذي يطال كل الاحتجاجات السلمية بالمغرب و على رأسها معتصم الكرامة ببومالن دادس و الحركات الاحتجاجية لمتضرري الفيضانات الأخيرة

3- إدانتنا للإجراء التجويعي التعسفي الذي قام به باشا بومالن دادس ضدا على كل المواثيق الوطنية و الدولية لحقوق الإنسان

4- إدانتنا للصمت المريب للسلطات الإقليمية اتجاه قضيتنا التي لا تحتمل الانتظار

5- مطالبتنا بفتح حوار جاد و مسؤول لأجل و ضع الملف على السكة الصحيحة بعيدا عن التجاهل و التماطل

6- تأكيدنا الدخول في إضراب عن الطعام احتجاجا على هذا الإجراء التعسفي

7- مطالبتا بصرف ما تبقى من المستحقات المالية لهذا الموسم

8- دعوتنا لكل المتضررين من السياسة الممنهجة للدولة إلى مقاطعة صناديق الاقتراع و الالتفاف حول نضالات التنسيقية و كذلك تفجير معارك نضالية محلية لفضح الفساد و المفسدين

9- مطالبتنا بإيفاد لجنة إقليمية للبث في الأضرار الأخيرة للفيضانات و تعويض الضحايا وفق حجم الكارثة

10- تضامننا مع كافة الاحتجاجات الشعبية في كل المواقع على مستوى خريطة هذا الوطن الجريح

11- دعوتنا كل الإطارات السياسية و الحقوقية و النقابية و الجمعوية و كل الجماهير الشعبية مزيدا من الدعم و المآزرة

12- تحيتنا لكل المواقع الإعلامية الحرة المساندة لنضالات التنسيقية

لقد كلفنا الصمت أكثر مما سيكلفنا النضال

عن مكتب التنسيقية

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة