الاثنين، 21 سبتمبر، 2015

الاساتذة الذين شملهم تمديد سن التقاعد الى غاية 31 غشت 2015 لم يتوصلوا برواتبهم الشهرية من الصندوق المغربي للتقاعد و يطالبون الحكومة بتسوية وضعيتهم قبل عيد الاضحى.

تصريح محمد صلاص للجريدة التربوية

 " ليس من المعقول ولا من باب الكرامة ان كانت هذه الحكومة أنها تدعي إكرام المواطن لكن عكس ما نعانيه نحن اليوم وخاصة في هدا الشهر أننا لم نتوصل بحوالتنا من الصندوق المغربي للتقاعد علما أننا نحن الأساتذة الذين شملهم التمديد الى غاية 31غشت 2015 اشتغلنا من بداية شتنبر 2014 مجانا وبدون مقابل الى غاية 31غشت 2015 
وها هي حكومة بنكيران ضحت بنا في هذا العيد بدم بارد ، لهذه الاسباب نطالب الحكومة برفع الحيف والإسراع بتسوية وضعيتنا المادية قبل عيد الأضحى "

هناك تعليق واحد:

  1. ماذا يريد من تم الاحتفاظ بهم حتى 31 غشت 2015 ؟ الم تكفيهم مكافئة نهاية الخدمة ؟ ألم يقتطع من آخر راتب ؟
    لقد اقتطعت الحكومة ما بين 141 درهم للسلم التاسع الى 420 درهم للسلم 11؟

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة