الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

وزارة التربية: تصميم "الرحمة للتعليم" غير مطابق لواقع البناية

وزارة التربية: تصميم "الرحمة للتعليم" غير مطابق لواقع البناية


الأربعاء 02 شتنبر 2015

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني منحها ﻷي تراخيص شفوية تهم مشاريع تربوية خاصة قيد الطلب، موضحة، في بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش تانسيفت الحوز، أنها تسلم تراخيص الفتح والتسيير بعد معاينة مشاريع مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، من طرف لجنة تقنية لدراسة الملفات، بناء على مذكرة رقم 76 الصادرة بتاريخ 24 يونيو 2003.

توضيح الوزارة التي يشرف عليها رشيد بلمختار، جاء ردا على قضية الشاب المغربي يوسف المريح الذي اتهم جهات بـ"إجهاض مشروع تربوي له" يهم الترخيص لمؤسسته "الرحمة للتعليم المدرسي الخصوصي" فوق تراب مدينة الصويرة، والتي يقول فيها إن المراحل التي اتبعها منذ 2012 باءت بالفشل ليصدر قرار بإغلاق مؤسسته، فيما تشدد الأكاديمية أنها "تعمل على تشجيع كل مشروع تربوي يستجيب للمعايير القانونية التي ترتقي بظروف تعلم الناشئة تماشيا مع تدابير إصلاح منظومة التربية والتكوين".

ويقول بلاغ للأكاديمية الجهوية، إن اللجنة التقنية الأكاديمية قامت بمعاينة مشروع المؤسسة للمذكور يوم 09 أكتوبر 2014، مشيرة إلى أنها ذكرت، في مراسلة بتاريخ 24 أكتوبر 2014 وجهتها للمقاول يوسف المريح ردا على طلبه الترخيص بفتح مشروع المؤسسة، الملاحظات "التي حالت دون تسليم الترخيص مع الإشارة إلى دعوة المعني بالأمر إلى رفع الملاحظات حتى يتسنى للأكاديميّة منحه جوابا إيجابيا".

وتهم تلك الملاحظات وفق المصدر ذاته، والتي سجلتها اللجنة التقنية، كون "التصميم المدلى به في الملف والمصادق عليه من طرف السلطات المختصة غير مطابق لواقع البناية"، وأن "جزء من بناية مشروع المؤسسة مغلق وجزء آخر مستغل كسكن".

إلى ذلك، أشار البلاغ إلى أن اللجنة التقنية قامت بمعاينة مشروع المؤسسة للمرة الثانية، حيث "سجلت مجموعة من الملاحظات على إثرها وجهت الأكاديمية للمعني مراسلة تحت عدد 4931 بتاريخ 28 يولويز 2015.. تخبره برفض الطلب مع دعوته إلى رفع الملاحظات المسجلة من أجل منحه الترخيص"، يخلص المصدر ذاته.
هسبريس - طارق بنهدا

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة