الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

رسالة احتجاج و مطالبة



عرف الثانوية التأهيلية ابن زيدون وهي الوحيدة بمدينة سيدي يحيى الغرب إكتظاظا مهولا مع قلة الحجرات الدراسية إلى حد تحويل المكتبة والمسجد إلى قاعات دراسية في السنة المنصرمة وأمام هدا الوضع الكارثي الدي يعاني منه تلاميد وتلميدات المؤسسة وما له من تداعيات سلبية على التحصيل الدراسي رفعت هيآت المجتمع المدني مراسلات احتجاجية ومطلبية إلى كل من النيابة والأكاديمية الجهوية والوزارة الوصية تطالب فيها بضرورة إنشاء ثانوية جديدة أو إحداث ملحقة للتخفيف من حدة الوضع اللاتربوي الذي لا يرقى حتى إلى الحد الأدنى من الحق في التعليم




ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة