الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2015

سؤال الإمتحان المهني الذي أغضب الأساتذة الذي يدرسون بدون كتاب مدرسي !

سؤال الإمتحان المهني الذي أغضب الأساتذة الذي يدرسون بدون كتاب مدرسي !
 الثلاثاء 15 سبتمبر 2015 م



عمت، يوم الأربعاء المنصرم، تاريخ إجراء الإمتحانات المهنية بمختلف نيابات التعليم، أجواء من التذمر والإستياء وسط أساتذة التربية البدينة والتربية الموسيقية والتربية التشكيلية بالسلك الثانوي الإعدادي، بعد أن اكتشفوا أن واضعي الإمتحان المهني اعتقدوا أن جميع الأساتذة يسيتعينون بالكتب المدرسية في التدريس، وقاموا نتيجة لذلك بإدراج سؤال يطالب الأساتذة المذكورين بالحديث عن كيفية استثمار الكتاب المدرسي في بناء الدرس. 
وقد عبر  الأساتذة المتضررون عن استغرابهم من جهل المشرفين على إعداد أسئلة الإمتحان بوجود أساتذة يدرسون بدون كتب مدرسية، ما يعني حرمانهم بشكل غريب من النقاط الأربعة التي منحت للسؤال الذي يتمحور حول استثمار الكتاب المدرسي في عملية إعداد الدروس، وأفادت ذات المعطيات أن حظوظ الأساتذة ضحايا السؤال المذكور في النجاح تظل ضعيفة جدا، نتيجة لحرمانهم من أربعة نقاط في مادة المجال البيداغوجي والممارسة المهنية.

هناك تعليقان (2):

  1. هناك اغفال تام لمادة التربية الاسرية...المادة اليتيمة التي لا يتذكرها احد

    ردحذف
  2. مادة ظلت بدون كتاب مدرسي واقصيت من مباراة تكوين المفتشين

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة