الخميس، 10 سبتمبر، 2015

اعتصام أساتذة موقوفين ومحرومين من رواتبهم

اعتصام أساتذة موقوفين ومحرومين من رواتبهم
الخميس 10 سبتمبر 2015
 
 ــ شريف بلمصطفى



في خطوة تصعيدية، اعتصم سبعة أساتذة، أمام أكاديمية سوس ماسة للتربية والتكوين بأكادير بداية من يوم الاثنين 7 شتنبر، ضد ما اسموه "الحيف والشطط في استعمال السلطة الذي طالهم من طرف نيابة تارودانت، واحتجاجا على توقيفهم وتوقيف رواتبهم منذ يوليوز الماضي".

وتعود فصول القضية بحسب ما أكده المحتجون، "إلى يوم اجتمع حوالي 160 أستاذا لمركز مداولات امتحانات الباكالوريا في دورتها الاستدراكية بثانوية بن سليمان الروداني بتارودانت ، بهدف إجراء المداولات، حيث طالبوا النائب الإقليمي بفتح باب الحوار أمامهم من أجل الإسراع في صرف مستحقاتهم المادية خصوصا مع عدم وفائه بوعوده السالفة".

ويضيف المحتجون، أن النائب رد عليهم بـ"استعلاء وتكبر"، قائلا:" المستحقات متحلموش بها اليوم و المداولات غادي دوز بيكم ولا بلا بيكم"، قبل أن يقوم بترحيل موظفي النيابة لإجراء المداولات بأنفسهم، الشيء الذي اعتبره الأساتذة "تجاوزا لاختصاصاتهم، وتزويرا لمحاضر المداولات، ومسا خطيراً بمصداقية شهادة الباكالوريا".

كما اكد المعتصمون أنهم تفاجؤوا بالمسؤول الإقليمي، وهو يمنع جميع الأساتذة يوم 16 يوليوز، منتوقيع محاضر الخروج، ليفاجؤوا بعد عيد الفطر يوم 20 يوليوز، باستفسارات أكاديمية لكل المكلفين بالمداولات بمن فيهم المتغيبين.

والمثير في الأمر، يقول الأساتذة، " هو بعث رسائل توقيف سبعة أساتذة مع توقيف رواتبهم من أصل أكثر من 160 أستاذ/ة المستفسرين، كما أن أسباب هذا الإستفسار هي نفسها المدرجة في الاستفسارات الأخرى ذات الصيغة الواحدة والموجهة لكافة الأساتذة المعنيين بالمداولات".

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة