الاثنين، 7 سبتمبر، 2015

بعد تهديدهم بمقاضاة بلمختار.. الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية يقتحمون مديرية الموارد البشرية

بعد تهديدهم بمقاضاة بلمختار.. الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية يقتحمون مديرية الموارد البشرية
 

الكاتب: حنان حارث


علمت “الجريدة 24″ أن العشرات من الأساتذة اقتحموا، صباح يوم الخميس الماضي ، مقر مديرية الموارد البشرية التابع لوزارة التربية الوطنية بحي العرفان بالرباط؛ وذلك احتجاجا على نتائج الحركة الانتقالية التي جاءت مخيبة لآمالهم.

وقالت مصادر مقربة من المحتجين إن الموظفين بمديرية الموارد البشرية تفاجأوا باقتحام الأساتذة للمقر رفقة نسائهم وأطفالهم، مشيرة إلى أن الأساتذة ما زالوا إلى حد الساعة معتصمين رفقة عائلاتهم داخل فضاء الاستقبال.

وصرح الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية، في اتصال هاتفي مع “الجريدة 24″، بأن هذه الخطوة التصعيدية تأتي للضغط على الوزارة والمسؤولين بهدف فتح حوار، خاصة أنهم لم يجدوا إلى حد الساعة آذانا صاغية.

وكان الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية قد طالبوا رشيد بلمختار، وزير التربية والتكوين المهني، الدخول على الخط من أجل تسوية مشاكلهم، قبل الدخول المدرسي؛ وذلك بعد تقديم ملتمس إلى الكاتب العام للوزير، ولم يتوصلوا بأي رد.

إلى ذلك، يعتزم الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية، في حالة عدم وجود آذان صاغية، اللجوء إلى القضاء بهدف مقاضاة رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

وفي هذا الصدد، عبر الأساتذة الغاضبون عن استيائهم، واستغربوا طريقة تعامل وزارة بلمختار مع مطالبهم المتعلقة بالتجمع العائلي، حيث وصف الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية بأن وزارة التربية الوطنية مارست ما يشبه الحيف الذي لحق الأسرة التعليمية، مبرزين أنه بدل أن يستفيد الأزواج من تنقيلهم إلى نيابة واحدة تم “تشتيتهم”.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة