الخميس، 1 أكتوبر، 2015

نيابة تنغير: بلاغ توضيحي بخصوص حذف أقسام التعليم الإعدادي بمدرسة واكليم الإعدادية

نيابة تنغير: بلاغ توضيحي بخصوص حذف أقسام التعليم الإعدادي بمدرسة واكليم الإعدادية -




على إثر ما نشر في بعض المواقع الإلكترونية المحلية حول منع ساكنة دوار واكليم أبنائهم للالتحاق بالمؤسسات التعليمية و تنفيذهم للوقفة الاحتجاجية أمام مقر النيابة الإقليمية ابتداء من يوم الثلاثاء 29 شتنبر 2015 احتجاجا على القرار الأكاديمي القاضي بالحذف التام لجميع أقسام الثانوي الإعدادي بمدرسة واكليم الإبتدائية ، و تنويرا للرأي العام فالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بتنغير تقدم التوضيحات التالية :

ـ نواة التعليم الإعدادي بدوار واكليم كانت حلا مؤقتا اتخذ في شتنبر 2008 في إطار عملية تجريبية تقضي بإحداث أقسام السنة الأولى إعدادي بالمدارس الابتدائية بالجماعات غير المغطاة بخدمات الإعدادي في انتظار بناء الثانوية الإعدادية المبرمجة آنذاك بجماعة واكليم في إطار اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي و الجماعة القروية و النيابة الإقليمية للتعليم بجوار مقر جماعة واكليم وفق محضر اللجنة التقنية الإقليمية ، بالإضافة إلى دار الطالبة التي بنيت في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجوار هذه المؤسسة.

ـ فضاء التدريس للإعدادي بالمدرسة الابتدائية لا يستجيب للمواصفات الضرورية للتعلم ، حيث يتوفر على أربعة حجرات للتعليم العام فقط دون المرافق و التجهيزات الأساسية الأخرى ( مرافق صحية ، قاعات مختصة ، قاعات علمية و مختبرات ، ملاعب رياضية و مستودعات الملابس ، مكاتب إدارية ، فضاء الساحة ....) ، الشيء الذي أثر سلبا على جودة التعلمات و التحصيل الدراسي للتلاميذ و حرمانهم من حقهم في تكافؤ الفرص مع كافة تلاميذ هذه الجماعة . و الدليل على ذلك النتائج المحصل عليها ، إذ بلغت نسبة النجاح في أوساط تلاميذ مستوى الثالثة إعدادي بالامتحان الاشهادي لدورة يونيو 2015 15,5 % فقط مقابل 60,68 % لدى نظرائهم المتمدرسين بالثانوية الإعدادية واكليم .

ـ و بعد إحداث الثانوية الإعدادية الجديدة التي لاتبعد عن دوار واكليم إلا ب 3 كيلوميترات، فمن الضروري عدم الابقاء على هذه الأقسام بالمدرسة الابتدائية لتفادي تشغيل الأساتذة باستعمالات زمن غير مكتملة في وضع يعرف فيه القطاع خصاصا في الموارد البشرية.

و لتجاوز بعض الاكراهات التي يرى بعض السكان أنها تعيق تنفيذ هذا الاجراء تم اقتراح عدة حلول عملية منها :

ـ توزيع الدراجات الهوائية على بعض التلاميذ من طرف النيابة .

ـ استغلال حافلة النقل المدرسي المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

ـ العمل على فتح دار الطالبة المشيدة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمتواجدة قرب الإعدادية و ذلك بتنسيق مع العمالة و مندوبية التعاون الوطني.

و النيابة على كامل الاستعداد للتعاون مع كافة الشركاء المحليين لتدليل كل المعيقات التي تحول دون التحاق كافة أبناء الجماعة بالثانوية الإعدادية واكليم ضمانا للمساواة و تكافؤ الفرص .



عن مكتب الاتصال و العلاقات العامة

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة