الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

غياب ملفات و معطيات دقيقة يؤخر التعليم عن قطار الجهوية...

غياب ملفات و معطيات دقيقة  يؤخر التعليم عن قطار الجهوية...
الجريدة التربوية

- غياب ملفات يؤخر التعليم عن قطار الجهوية.. فقد اصطدمت محاولات رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، لوضع قاطرة القطاع على سكة الجهوية المتقدمة، بغياب ملفات ومعطيات دقيقة ضرورية لنجاح العملية، ما فرض عليه الانتظار، موسما كاملا، قبل التحاق القطاع بالزمن الجديد، مع ما سيترتب عن ذلك من تأثير على ممارسة الجهات الجديدة لاختصاصاتها ذات العلاقة بالتكوين المهني. وحدث ذلك عندما كشفت معطيات، حصلت عليها الجريدة، اصطدام عملية التحول والانسجام مع الجهوية الموسعة، خلال الموسم الحالي، بغياب قاعدة مركزية للمعطيات وروافدها الجهوية، سيما بيانات وملفات التدبير المالي والإداري والتربوي للأكاديميات والمندوبيات الوزارية.


مذكرة وزارية بتاريخ 16 أكتوبر 2015 بشأن مسار إحداث الأكاديميات وفق التقسيم الجهوي الجديد

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة