الاثنين، 12 أكتوبر، 2015

جريدة المساء: أسماء بارزة تتورط في فضائح مدوية حول ملايير إصلاح التعليم

أسماء بارزة تتورط في فضائح مدوية حول ملايير إصلاح التعليم
الأثنين 12 أكتوبر 2015



دخلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على خط التحقيقات في مضمون مكالمات هاتفية منسوبة إلى اسم بارز في قطاع التعليم تتضمن فضائح مدوية حول طريقة تدبير المليارات التي رصدت لصفقات البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.

و بحسب ما ذكرته يومية "المساء"، في عدد يوم الثلاثاء 13 أكتوبر، أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط أحال ملف هذه القضية على الفرقة الوطنية، بعد توصله في وقت سابق بشكايات من طرف جمعيات حماية المال العام مرفقة بقرص مدمج يتضمن المكالمات الهاتفية المسربة، التي عرت فضائح خطيرة عن الطريقة التي كان يتم بها توجيه صفقات برنامج كلف حوالي 50 مليار درهم.

وحسب المصادر ذاتها، فإن إحالة الملف على الفرقة الوطنية سيعبد الطريق لاستدعاء عدد من الأسماء البارزة التي شغلت مناصب المسؤولية في قطاع التعليم، سواء تلك التي وردت في التسجيلات أو تلك التي كانت طرفا مباشرا فيها، إلى جانب أصحاب عدد من المقاولات والشركات التي كانت تستفيد من صفقات تم إعدادها على المقاس مقابل عمولات سخية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن التحقيق مع الأطراف المعنية بهذا الملف قد يكشف المزيد من التفاصيل حول "الوزيعة" التي تعرضت لها أموال البرنامج الاستعجالي من طرف بعض الأسماء التي حققت ثروة طائلة من خلال استغلال نفوذها وعلاقاتها لتوجيه الصفقات، والتلاعب بالمعدات، والضغط على بعض المسؤولين للإفراج عن مستحقات معدات مقلدة وأخرى فاسدة.

هناك 4 تعليقات:

  1. هل يحدث هذه المرة الاستثناء؟ ألفنا من قبل سماع أموال تنهب من طرف شخصيات كبيرة لها وزنها ، وألفنا أيضا أنه سرعان ماتطوى ملفات هؤلاء اللصوص لما لهم من نفوذ وتدخلات لإقبار هذه الملفات ، لكن هل يحدث الاستثناء هذه المرة ويتم اكتشاف المتلاعبين بملايير المخطط الاستعجالي؟.لنا كل الثقة في الشرطة القضائية المغربية وفي قضاتنا النزهاء ليقولوا كلمتهم الفاصلة حتى يتوقف نهب المال العام الذي أصبح مرضا مزمنا ينهك الجسم المغربي وهذا ليس في قطاع التعليم وحده بل في جميع القطاعات.

    ردحذف
  2. يجب معاقبة المعنيين بالأمر عقوبات قاسية حتى يكونوا عبرة لمن تخول له نفسه إعادة الكرة ...مبلغ كبير جدا الله ياخد الحق

    ردحذف
  3. تضليل تلاميذ العالم القروي
    الخميسات "بيل بيل"

    تبثت جمعية الورش الأخضر للتنمية بتيفلت، وبالملموس أن هناك حالة تضليل طالت تلاميذ العالم القروي المستفيد من الإطعام المدرسي لسنة 2015، تجلت في كون البسكويت الموزع لا يتوفر على نفس المواصفات المبثوثة على الغلاف، حيث نجد حصة الطفل لا تتعدى 9 قطع من البسكويت الملفوف عكس العدد 12 قطعة المبثوثة على واجهة الغلاف. وشمل البحث مؤسستين بتراب جماعتين بدائرة تيفلت: جماعة س ع الرزاق والأخرى على تراب جماعة مقام الطلبة وبشهادة تلاميذ عدة وأساتذة.
    وترى الجمعية في البضاعة المذكورة تزييفا وخداعا قام بفعل القائمين على إنتاجها و توزيعها على أطفال قرويين أبرياء فقراء، فعل، جعلها تتساءل : هل لا يعلم هؤلاء أن للمغرب قانونا بموجبه تبقى حماية المستهلك في مقدمة الواجبات الضرورية للدولة، باعتباره الطرف الضعيف، ولا سيما إذا كان هذا الضعيف فلذات هذا الوطن العزيز .من أجله وحمايته أعتبر المشرع بالفقرة الأولى من الفصل الأول من القانون 83/13 أنه :
    " يعد مرتكبا للغش عن طريق الخداع أو التزييف كل من غالط المتعاقد بوسيلة ما في جوهر أو كمية الشيء المصرح به أو قام، خرقا للقانون أو النصوص المتخذة لتطبيقه أو خلافا للأعراف المهنية والتجارية، بعملية تهدف عن طريق التدليس إلى تغييرهما"

    ليس من المنطق أن نتعلم في مدارسنا أن الغش حرام والغش بين أيدينا .. لهذا نطالب الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري لتوقيف ترويج هذا المنتوج والبحث قي جوهره ومكوناته ربما يكون ما خفي أعظم.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة