السبت، 14 نوفمبر، 2015

على خلفية التقسيم الجهوي الجديد نقابة الكدش تدعو الموظفين باكاديمة مكناس إلى تشكيل جبهة موحدة دفاعا عن الحقوق والمكتسبات

على خلفية التقسيم الجهوي الجديد نقابة الكدش تدعو الموظفين باكاديمة مكناس إلى تشكيل جبهة موحدة دفاعا عن الحقوق والمكتسبات
 
14 نوفمبر 2015


مكناس*محمد بنعمر*



تحت شعار "لا للمساس بالاستقرار النفسي والاجتماعي لموظفات وموظفي الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مكناس – تافيلالت"، عقد جمع عام لمنخرطات ومنخرطي الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مكناس – تافيلالت للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الخميس 12 نزنبر 2015، تحت اشراف المكتب الاقليمي للنقابة بمكناس لمناقشة مستجدات التقسيم الجهوي الجديد والتدابير المصاحبة له خاصة وضعية موظفات وموظفي هده الوحدة الجهوية .


وذكر بلاغ صادر عن النقابة المذكورة حصلت الجريدة على نسخة منه، أنه وبعد نقاش جاد و مستفيض تناول خلاله الجمع بالمناقشة والتحليل مشروع قانون رقم 71.15- الخاص بتغيير وتتميم القانون رقم 07.00 القاضي باحداث الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين – ومختلف السيناريوهات المحتملة يعلن عن رفضه كل الاجراءات والتدابير الهادفة الى المساس بالاستقرار النفسي والاجتماعي لموظفات وموظفي الاكاديمية، ويطالب بسن مقاربة تشاركية في حل الملف في شموليته ودون تجزيئ .
و ناشدت النقابة من خلال ذات البلاغ كل الاطارات النقابية إقليميا ووطنيا الى التنسيق للتصدي لكل إجراء يمس الحق في الاستقرار بكل الاكاديميات المعنية .
وقالت البلاغ إن النقابة تحتفظ لنفسها بحق الرد بكل الوسائل المشروعة لمواجهة كل الاجراءات التعسفية التي قد تطال جميع الموظفين، داعيا في الوقت ذاته كل الموظفات والموظفين بالاكاديميات المعنية بهدا الاجراء الى تشكيل جبهة موحدة للتصدي لمخططات الاجهاز على الحقوق والمكتسبات .

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة