السبت، 7 نوفمبر، 2015

فضيحة أخرى بوزارة بلمختار..دواجن تحتل أقساما دراسية

فضيحة أخرى بوزارة بلمختار..دواجن تحتل أقساما دراسية
الجريدة التربوية
السبت 7 نوفمبر 2015




تفجرت بالجديدة، فضيحة تعليمية مدوية، بعد تحويل قسمين دراسيين بمدرسة سيدي أحمد بن مبارك، إلى " خم " لتربية الدجاج والديوك الرومية والإوز، مقابل تكديس 240 تلميذا في أربعة أقسام أخرى.

وبحسب ما أوردته يومية "الصباح"، لعدد نهاية الأسبوع ( 7-8 نونبر) فإن إدارة المؤسسة التربوية، قد لجأت إلى جمع تلاميذ المدرسة المكونة من ستة أقسام، في أربعة، بعد أن تلاشت سقوف ونوافذ قسمين آخرين، من المدرسة التي بنيت بطريقة البناء المفكك مند 45 سنة.

وأضافت اليومية، أن أحد أباء وأولياء التلاميذ، قال:"إن أولياء الأمور سبق وأن راسلوا نيابة وزارة التربية الوطنية بالجديدة، عدة مرات، كما هو الحال بالنسبة إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بعد أن أشعروها بمخاطر تربية الدواجن المدرسة المذكورة، وتأثيرات ذلك صحيا وتربويا، غير أن هذه النداءات لم تجد أجوبة، وقام أولياء التلاميذ المتضررون بمراسلة مسؤولي المؤسسة ذاتها للمطالبة بإصلاح قسمين دراسيين، اللذين كان التلاميذ يدرسون فيها معرضين لخطورة إنهيارات السقوف، كما سبق وأن تحملوا خلال التساقطات المطرية لوجودهما في قسمين شبه منهارين".

وقالت الصحيفة، "إنها عاينت باقي أقسام المؤسسة التي لا توجد في وضعية أفضل مما تحول إلى "خـم" للدجاج، اعتبارا لكونها بدأت تتلاشى أسقفها، وهو ما يعرض التلاميذ وأدواتهم عند كل فصل شتاء إلى التبلل،وهدر حصص الدراسة، كما أن الوضع تفاقم بعدما اضطرت أستاذة إلى تحويل مطبخ بيتها لقاعة لتدريس تلامذتها".

وأشار المصدر ذاته، إلى أن متتبعون للوضع التعليمي بالإقليم، اتهموا مدير الأكاديمية باللامبالاة ، وأنه من النوع الذي يؤمن بمقولة "كم حاجة قضيناها بتركها".

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة