السبت، 21 نوفمبر، 2015

فضيحة: شيك تلميذة يعري مافيا شركات التأمين بالمغرب


فضيحة: شيك تلميذة يعري مافيا شركات التأمين بالمغرب

المصدر: أنفاس بريس


تقع أحيانا فواجع تكون مثيرة للضحك والسخرية في هذا المغرب "العجيب" و"السوريالي"، مثل ما وقع بين شركة "سهام" للتأمين المملوكة لرجل الأعمال ووزير الصناعة والتجارة مولاي حفيظ العلمي وتلميذة تدعى سلمى الصمت تدرس بمجموعة مدارس اللعيبات التابعة لنيابة سيدي سليمان الغرب.

من سوء قدر هذه التلميذة تعرضها لحادثة سير خطيرة سنة 2011 كلفت عائلتها أزيد من 5000 درهم من أجل العلاج. لكن المثير والمضحك والمبكي في هذه القضية هو أن التعويض الذي حصلت عليه عائلة التلميذة من طرف شركة"سهام"للتأمين هو 30 درهما بالتمام والكمال توصلت بقيمته عبر شيك اضطرت شركة التأمين التي تربطها اتفاقية شراكة مع وزارة التربية الوطنية أن تنتظر أربع سنوات وهي تفكر في حجم هذا "التعويض" التي ستقدمه "هدية" للتلميذة المفجوعة.والمثير أن الشيك المسحوب باسم والدها يؤدى بوكالة بنكية بالدارالبيضاء، أي أن الأب عليه إنفاق أضعاف هذا المبلغ عدة مرات للتنقل للبيضاء فضلا عن ما سيتعرض له من "تسخسيخ" و"تجرجير" في وسائل النقل وضياع يوم كامل من عمره .

صورة الشيك تداولتها بسرعة مواقع التواصل الاجتماعي وهي تدين بإجماع هذا التصرف الذي يتنافى مع كل الأخلاق ويتعارض مع المروءة والإنسانية وقيم المواطنة وكل حقوق الإنسان الكونية. فربما ثمن قلم الحبر الذي كتب به الشيك أغلى من قيمة التعويض الذي يطرح سؤالا: هل موقع الشيك كان في حالة إنسانية طبيعية وهو يوقع على هذه "الفضيحة"؟ وما موقف وزير التربية الوطنية إزاء هذه الإهانة التي تعرضت لها هذه التلميذة.

نحتاج إلى من يفتينا في هذه النازلة، ويفسر لنا أي القلوب التي يملكها مدراء شركات التأمين التي تراكم الثروات على حساب اقتطاعات المواطنين البسطاء.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة