الجمعة، 13 نوفمبر، 2015

بيان توضيحي لجمعية الأطلسين: اعضاء الجمعية يتهمون الرئيس بقرصنة مشروع « برنامج القائد الاخر » و يكشفون حقائق خطيرة عن مؤسسة القائد الأخر المغربية للتميز التي تم تأسيسها مؤخرا

بيان توضيحي  لجمعية الأطلسين:  اعضاء الجمعية  يتهمون الرئيس بقرصنة مشروع « برنامج القائد الاخر » و يكشفون حقائق خطيرة عن  مؤسسة القائد الأخر المغربية للتميز التي تم تأسيسها مؤخرا





توصل موقع الجريدة التربوية  ببيان توضيحي وقعه ستة أعضاء من جمعية الأطلسين، صاحبة مشروع « برنامج القائد الاخر لدعم التفوق والتميز الدراسي »،ننشره اليكم كما توصلنا به:

إن أعضاء جمعية الأطلسين لدعم روح المبادرة والتميز الموقعين أسفله بعد وقوفهم على المستجد المتعلق بأحد برامج الجمعية « برنامج القائد الآخر لدعم التفوق والتميز الدراسي »، والذي تم بموجبه تحويل هذا الأخير إلى « مؤسسة القائد الآخر المغربية للتميز » خلال الاجتماع المنعقد بقلعة مكونة بتاريخ 31 أكتوبر 2015 وبحضور فعاليات جمعوية وسياسية وأساتذة جامعيين والذي دعا إليه رئيس الجمعية (ي ا) والذي تم تنظيمه باسم جمعيتنا دون ادني إخبار لأعضائها ودون التداول مسبقا في الأمر.
وبعد استحضار حيثيات التحول في هذا الباب ، والسعي إلى تحويل برنامج كانت تحتضنه الجمعية ومن إبداعها والذي يدل عليه اسم الجمعية ،وتؤكده أنشطتها (شراكة الجمعية مع مؤسسات تعليمية)في هذا الباب وأرشيفها، هذا التحول بدأت بوادره بإنفراد رئيس الجمعية بمجموعة من الأنشطة باسم البرنامج خلال المدة الأخيرة والتي كان أخيرها مرافقة التلاميذ المتفوقين لاجتياز مباريات ولوج المعاهد والمدارس العليا خلال نهاية الموسم الدراسي 2014/2015، وما شابه من خروقات لم تتلق الجمعية لحد الساعة أي تقرير سواء كان أدبيا أو ماليا، وطبيعة الجهات التي مولت الرحلة وطرق التمويل بالنظر إلى العدد الكبير من المستفيدين، وماتلاه لاحقا من تهرب الرئيس من المحاسبة والاجتماع بهذا الخصوص . أضف إلى ذلك عدة خروقات بالجملة ضد الرئيس مؤخرا ،والتي كان أبرزها تحويل برنامج كان يهدف إلى دعم التعليم العمومي إلى صفقات مع مالكي المؤسسات العليا الخصوصية(جامعة مراكش الخاصة، الاقسام التحضرية الخاصة ابن غازي..) والذي حوله إلى وسيلة للدعاية بها؟
وبعد استنفاد كل المساعي الذي قام بها أعضاء الجمعية بحث الرئيس على تقديم توضيحات وتقارير مالية وأدبية في الموضوع فإننا كأعضاء الجمعية:
نتبرأ كل البراءة من تحويل برنامج جمعية الأطلسين لدعم روح المبادرة والتميز إلى مؤسسة القائد الأخر المغربية للتميز،في اجتماع باسم الجمعية ،دون إخبار أعضائها.
رفضنا تحويل برنامج كان يهدف إلى دعم روح المبادرة والتميز وسط أبناء التعليم العمومي بتكافؤ للفرص وتشجيعهم لولوج المؤسسات العليا العمومية بالتحديد وسيلة للدعاية لمؤسسات خصوصية .
نؤكد تشبتنا بالبرنامج السابق « القائد الأخر لدعم التفوق والتميز الدراسي » في إطار الجمعية ، ولن نقيل أي ارتزاق به تحت أي مسمى التفاتا حول أهدافه النبيلة.
نتبرأ من الأنشطة المنظمة بإسم الجمعية والشراكات في هذا الباب دون أخد الموافقة من أعضاء مكتبها.
رفض أي صفقة يتم بموجبها تحويل برنامجنا إلى دعاية للمؤسسات العليا الخصوصية ، والتي تم في كولسة تبين نزعة الرئيس لأهداف شخصية.
نتساءل عن مصير مجموعة من التجهيزات المقدمة للجمعية( حواسيب)
نستنكر أي تحويل للبرنامج الجمعية إلى أهداف سياسية.
نستنكر إقحام شخصيات وازنة في البرنامج دون علمهم بحيثيات هذا التحول الغريب والمفاجئ ، وندعوها إلى تفهم موقفنا هذا.
نعتذر لشركاء الجمعية وبرنامجها القائد الأخر وللممونين عما قد يصدر عن أشخاص بإسم الجمعية وأعضائها،وكذا ماصدر مؤخرا عن الرئيس يلزمه.
وعليه ندعو السلطات المختصة والجهات الداعمة لبرنامج القائد الاخر لدعم التفوق والتميز الدراسي لعدم التعامل مع هذا الجهاز المنبثق خارج الجمعية

ونبقى رهن الإشارة لتقديم جميع التوضيحات بهذا الخصوص لمن يهمه الامر خصوصا اباء وأولياء التلاميذة.

حرر بالخميس دادس يوم 08 نونبر 2015

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة