الخميس، 5 نوفمبر، 2015

آلاف الأساتذة يزحفون نحو العاصمة في مسيرة وطنية

آلاف الأساتذة يزحفون نحو العاصمة في مسيرة وطنية
الخميس 5 نوفمبر 2015
 
 شريف بلمصطفى



قرر الأساتذة المتدربون، في جميع مراكز التكوين، التابعة لوزارة التربية الوطنية، تنظيم مسيرة وطنية، بالعاصمة الرباط، يوم الخميس 12 نونبر، احتجاجا على المرسومين اللذين أقرّتهما وزارة بلمختار.

وعلم "بديل"، من مصادر مطلعة، أن جميع تنسيقيات الطلبة الأساتذة بمختلف مراكز التكوين تتأهب للزحف نحو الرباط، لتنظيم مسيرة وطنية، يُنتظر أن تنطلق من أمام وزارة التربية الوطنية صوب قبة البرلمان.

من جهتها، قررت التنسيقية المحلية للاساتذة المتدربين، فرع الرباط، تشكيل خلية للسهر على إيواء الأساتذة القادمين من مناطق بعيدة، بُغية إيوائهم وتقديم يد العون لهم استعدادا لما أسموه يوم "الزحف الأكبر".

ولازالت مراكز التكوين، تعيش على صفيح ساخن، بعد خروج آلاف الأساتذة المتدربين في مسيرات احتجاجية ووقفات، فظلا عن مقاطعتهم للدروس لما يزيد عن أسبوعين.

ويعتبر المرسوم 2-15-588، المنظم لمباراة ولوج سلك الوظيفة العمومية لقطاع التربية والتكوين، القاضي بفصل التكوين عن التوظيف، وكذا المرسوم رقم 2ـ15ـ589، والذي تم بموجبه تقليص منحة الأساتذة المتدربين من 2450 درهما إلى 1200، بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس، وأججت احتجاجات الأساتذة المستقبل.

هناك تعليق واحد:

  1. اللالاف من الذين لم يشاركوا في المباراة احتراما للقانون المنظم ،ولظروفهم التي لاتسمح لهم بالتكوين دون توظيف يستعدون للخروج الى الشارع للمطالبة باعادة المباراة في حالة تراجع الحكومة على المرسومين،لانهم سيعتبرون انفسهم ضحايا احتيال،فالانصاف هو ان يلغى المرسومين بنتائجهما لا المرسومين فقط

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة