الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

بيان : النقابات التعليمية بإنزكان أيت ملول‎ تكشف المستور و تدق ناقوس الخطر

بيان : النقابات التعليمية بإنزكان أيت ملول‎ تكشف المستور و تدق ناقوس الخطر

محمد بدني للجريدة التربوية

بتاريخ 18-11-2015
بـــيــان -1-


29 اكتــــوبــــر 2015


إن المكاتب الإقليمية بإنزكان النقابة الوطنية للتعليم ( CDT) والنقابة الوطنية للتعليم (FDT) والجامعة الحرة للتعليم (UGTM) ثم الجامعة الوطنية للتعليم (UMT) المجتمعة يوم 29/10/2015، بــعد تدارسها وتقييمها للدخول المدرسي والوضع التعليمي المتأزم بالإقليم تعلن ما يلي :

- وطـــــــنيا تستنكر:

ü الهجمة الشرسة على الحريات النقابية ( إضراب، احـــتجاج...) وعلى حقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم وعلى رأسها مكتسب التقاعد وذلك بتمديد عدد السنوات ومراجعة عامل الاحتساب والإجهاز على مكتسب الحق بالترقية بالأقدمية.

ü الاستهتار بملف ضحايا النظاميين الأساسيين 1985 و 2003..

ü ما خلفته المذكرة الوزارية المتعلقة بتدبير الفائض من تدمر واستياء لدى الشغيلة التعليمية في ضرب حقها في الاستقرار.

ü اهـــــــــانة موظفي التعليم من طرف رئيس الحكومة.

- إقـــــــــليميا تندد:

ü بكيل النيابة بمكيالين في تعاملها مع نساء ورجال التعليم وذلك بإجبار البعض على العمل في أقسام مكتظة وتخفيض ساعات العمل للمحظوظين والمقربين خدمة لأجندة مشبوهة ( ثانوية الأطلس- مادة الفرنسية نموذجا....).

ü بتسليط لجان تفتيشية(ادارية) تمارس الشطط و التعسفات ضد نساء ورجال التعليم.

ü بسوء تدبير الخريطة المدرسية والذي كرس الاكتظاظ المتفاقم سنة عن سنة نتيجة تقليص البنية على حساب نساء ورجال التعليم لسد الخصاص الحقيقي وربح مناصب الشغل تنفيذا لتوصيات المؤسسات المالية الدولية بهدف تفكيك المدرسة العمومية وإفراغها من حمولتها.

ü بالاختلالات الــــــبنيوية التي يعرفها الشأن التعليمي نتيجة التدبير الانفرادي والارتجالي الذي تشهده نيابة انزكان أيت ملول بعد تكليف محل النائب المتقاعد رئيس المصلحة الإدارية والمالية

ü بأقصاء النقابات وعدم فتح حوار جاد ومسؤول معها .

ü تبذير المال العام من طرف المصلحة الادارية والمالية وذلك من خلال صرف اعتمادات وضعت رهن اشارة النيابة ( ما يناهز 32 مليون سنتم) في مجالات تكميلية في مجالات تكميلية بدل تخصيص تلك الاعتمادات لمجالات تعرف خصاصا مهولا بل أزمة خانقة (قنوات مياه ملوثة مدرسة المعتمد بن عباد نموذجا....)

ü بعدم صرف المبالغ الحقيقية المرصودة لبرنامج BAJESM (العدة ،التعويض....)

ü بالتنصل من اتفاقيات سابقة (المذكرة الخاصة بالرخص المرضية التي لا تتجاوز 3 أيام )

ü بالاحتقان الذي يعرفه الدخول المدرسي نتيجة تهميش النقابات ودورها وكل الشركاء الاجتماعيين والتدبير الانفرادي المتسم بالشطط من طرف المكلف بتسيير النيابة على الأسرة التعليمية بكل مكوناتها التربوية والإدارية مما فتح الباب على مصراعيه أمام الـزبونية والمحسوبية …

ü باهتراء مباني بعض المؤسسات الذي أبانت عليه الأمطار الأخيرة " مدرسة البراعم نموذجا"

ü بإغلاق المؤسسات التعليمية وتشريد تلامذتهم ودفعهم للتسول مع أسرهم والاستعطاف لتسجيلهم بمؤسسات بعيدة عن سكناهم في أفق قرصنتها من طرف لوبي العقار.

ü بتفويت بعض الأراضي المخصصة للبنايات التعليمية للوبي العقار لعدم سهر إدارة النيابة وقيامها بدورها الحقيقي للحفاظ على ممتلكاتها (ثانوية عمر بن الخطاب التأهيلية بأيت ملول – ثانوية تأهيلية بانزكان...) رغم الحاجة الـــــــماسة في هذا الظرف لهذه المؤسسات.

ü بمعاناة نساء ورجال التعليم من غياب فرع إقليمي للـــــتعاضدية العامة للتربية والتكوين نيابة انــــزكان أيت ملول.

ü بالتعامل اللامسؤول مع فئة ضعاف البصر وعدم احترام القوانين والمقتضيات التي تنص على تمكينهم من مهام تتلاءم وإعاقتهم.

وبناء عليه :

- تطالب المسؤولين جـــــهويا ومركزيا بالتدخل الفوري لفك الاحتقان الذي يعرفه الدخول المدرسي بالنيابة ومعالجة الاختلالات الــــبنيوية التي تزداد تفاقما وتوفير شروط العمل.

- تطالب بالإسراع بتعيين مـــــــــسؤول جديد على رأس النيابة وبكافة مصالحها الشاغرة.

- تدق ناقوس الخطر لـما آل إليه الوضع التعليمي والدخول المدرسي من تأزم واحتقان وندعو الشغيلة التعليمية إلى اليقظة والحذر والتعبئة والاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن حقوقها ومكاسبها وطنيا وجـــــــــــهويا وإقليميا.








ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة