الأحد، 1 نوفمبر، 2015

بعد ضياع أزيد من أسبوعين من التدريس على التلاميذ بسبب قرار النائب الاقليمي بالغاء التوقيت المسترسل ، نيابة التعليم بطنجة تخضع لمطالب آباء وأولياء التلاميذ

 بعد ضياع أزيد من أسبوعين من التدريس على التلاميذ بسبب قرار النائب الاقليمي بالغاء التوقيت المسترسل ،  نيابة التعليم بطنجة تخضع لمطالب آباء وأولياء التلاميذ 
 

الأحد 1 نوفمبر 2015
 
هشام العمراني



أفاد مصدر نقابي، موقع "بديل"، أن نيابة التعليم طنجة أصيلة، خضعت لمطالب تنسيقيات أباء وأمهات التلاميذ بالعودة إلى التوقيت المستمر داخل 28 مدرسة من بين 50 مدرسة خرجت للاحتجاج ضد قرار النائب الإقليمي لنيابة التعليم طنجة أصيلة، بفرض المذكرة الوزارية الخاصة باستعمال الزمن داخل المدارس الابتدائية.

وأكد مصدر الموقع، أنه بعد مجموعة من اللقاءات بين النائب الإقليمي وممثلين عن تنسيقيات آباء وأولياء التلاميذ تم الاتفاق على العودة للتوقيت المستمر الذي كان معمولا به سابقا انطلاقا من يوم الاثنين 2 نونبر، على إثر احتجاجات متتالية للتلاميذ وأبائهم وبعض النقابات ضد قرار نائب التعليم بالعودة لتطبيق المذكرة الوزارية الخاصة باستعمال الزمن داخل المدارس الابتدائية بطنجة بعد أزيد من 10 سنوات من تطبيق التوقيت المستمر بهذه المدارس.

وأوضح ذات المصدر أن نقابيين وممثلين عن تنسيقيات أباء وأولياء التلاميذ يحملون النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية المسؤولية الكاملة وراء ضياع أزيد من أسبوعين من التدريس على التلاميذ بسبب قراره (النائب) المستعجل والفجائي منتصف أكتوبر الماضي، بالعودة إلى التقسيم الزمني الموزع على طول اليوم، بدل التقسيم المستمر السابق ، من دون القيام بالدراسات اللازمة لتطبيق قراره، معتبرين ذلك "خطأ جسيما".

وكان المئات من أولياء وأباء تلاميذ مؤسسات تعليمية بطنجة قد اقتحموا نيابة التعليم، ونظموا احتجاجات ضد قرار النائب الإقليمي بإلغاء العمل بالتوقيت المستمر والعودة للتوقيت العادي.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة