الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2015

الأساتذة المتدربون ينزلون مجددا الى الشارع ويهددون بلمختار بالتصعيد

 الأساتذة  المتدربون ينزلون مجددا الى الشارع ويهددون بلمختار بالتصعيد
مريم بوتوراوت
 الثلاثاء 2015-12-01

على الرغم من إعلان الحكومة عن تمسكها بموقفها من المرسومين المتعلقين بفصل التكوين عن التوظيف في مجال التعليم، والتخفيض من قيمة منح الأساتذة المتدربين، ما يزال هؤلاء مصرين على التصعيد.

وحسب ما أفادت مصادر من التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، فإنهم يعتزمون النزول إلى الشارع في مسيرة وطنية جديدة في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة، وذلك “في إطار برنامج نضالي تصعيدي”، يتضمن بالإضافة إلى المسيرة وقفات جهوية أمام مقرات النيابات والأكاديميات في عدة مدن مغربية، هذا إلى جانب تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان على مستوى العمالات والولايات، لـ”لفت الانتباه إلى الانتكاهات التي يتم ارتكابها في حق الأساتذة”.

إلى ذلك، شدد عبد الله الدرازي، عضو التنسيقية الوطنية للطلبة الأساتذة، على أن التنسيقية “ستنقل المعركة إلى الشارع، من خلال التواصل مع كافة فئات الشعب المغربي”، عن طريق عقد لقاءات تواصلية مع الشغيلة التعليمية وكافة الأساتذة المكونين والممارسين وطلبة المدارس العليا للأساتذة وطلبة الجامعة، هذا إلى جانب تنظيم مسيرات نحو الأحياء الشعبية والأسواق وتوزيع المنشورات، في سبيل “توعية كافة فئات المجتمع بعدالة قضيتنا”، يقول الدرازي، قبل أن يوضح أن أساتذة الغد سيطرقون كذلك أبواب جمعيات الأولياء والتلاميذ لـ”توضيح أن احتجاجاتنا لا تقتصر على المرسومين فقط وليست مصلحية، بل تستهدف النهوض بأوضاع التعليم”.

يذكر أن إصدار الحكومة لمرسومين حول فصل التكوين عن التوظيف، والخفض من قيمة المنحة المقدمة لطلبة المراكز الجهوية لمهن التربية والتعليم، أثارا جدلا في أوساط الأساتذة المتدربين، الذين خرجوا إلى الشارع، وقاطعو الدروس للتعبير عن احتجاجهم، في وقت أعلنت الحكومة غير ما مرة عن تشبثها بهذين النصين، دون استبعاد عدة مصادر لفرضية إعلان السنة البيضاء في بعض المراكز.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة