الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2015

بالارقام هكذا وصلت نسبة الاكتظاظ بالاقسام ارقاما قياسية في عهد حكومة حزب العدالة و التنمية ( وثائق رسمية)

بالارقام هكذا وصلت نسبة الاكتظاظ بالاقسام ارقاما قياسية في عهد حكومة حزب العدالة و التنمية

الجريدة التربوية 


بتاريخ 08-12-2015

ملحوظة: الوثيقة تتضمن فقط حصة الاقسام التي يصل عدد تلاميذتها 41 و اكثر ... اما اذا تم احصاء الاقسام التي يتجاوز عدد تلاميذتها  25 تلميذا و أكثر  ( كما هو معمول به بمجموعة من الدول )  فنسبة الاكتظاظ ستكون مهولة  و كارثية 
- الوثيقة هي وثيقة رسمية صادرة عن وزارة التربية الوطنية  بتاريخ 9 نونبر 2015


اضغط على الموضوع اسفله للاطلاع على ما قاله وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار عن الاكتظاظ:


و قد سبق للجريدة التربوية  خلال الموسم  الدراسي 2014-2015  ان نشرت مراسلة اثارت الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي   تدعو المدراء الى الاكتظاظ و تجنب الاقسام المخففة  ...
 اضغط أسفله للاطلاع على المراسلة 




و الغريب في الامر ان وزارة التربية الوطنية   و حكومة حزب العدالة و التنمية عموما  عوض العمل على اصلاح الوضع  للتخفيف من الاكتظاظ  و توفير موارد بشرية اضافية  ( خصوصا ان عددا كبير من الاساتذة مقبلون على التقاعد ) نجدها قد قامت بالعكس و عملت على تخفيض ميزانية التعليم و عدد الخريجين من مراكز التكوين الشيء الذي يطرح أكثر من علامات استفهام حول  موضوع اصلاح منظومة التربية و التكوين... و الخطة الاستراتيجية للاصلاح ...و التدابير ذات الاولوية ....و اللقاءات التشاورية ...



  

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة