الاثنين، 21 ديسمبر، 2015

أفتاتي: ‘معاش البَرلمانيين مُنكَر ومعاش الوزراء أبُو الريع ولا اصلاح لصناديق التقاعد دون الغائهما’



on:ديسمبر 21, 2015


زنقة 20 . الرباط

دافع البرلماني  “عبد العزيز أفتاتي”   بقوة على المطلب الشعبي الداعي الى الغاء معاشات البرلمانيين والوزراء.

وقال “أفتاتي” في تصريح خاص لموقع زنقة 20 ، أن “الضغط الشعبي فقط من يستطيع الدفع بالغاء ما يُعتبر “معاشاً” للبرلمانيين.

وحسب “أفتاتي” فان “هذه هي الفرصة السانحة لالغاء هذا الريع السياسي، بالتزامن مع اصلاح صناديق التقاعد، والا فلن يكون هناك أي شيء اسمه اصلاح للتقاعد”.

و دعا “أفتاتي” على متن تصريحه لموقعنا، المغاربة الى تكثيف الضغط على البرلمانيين، لمناقشة الموضوع بجدية، ودفعهم الى الغاء المعاشات بشكل كلي”.

و عَبَرَ “أفتاتي” عن تمسكه بموقفه الداعم لالغاء معاشات البرلمانيين، في حديثه لموقع زنقة 20، مُشدداً على أن موقفه، هو هُو منذ 2002، لأن البرلمان ليسَ مُشَغِل لأتقاضى منه على معاش، فالمواطن انتخبنا لخدمته لا لأن نُشرع لأنفسنا لتسمين جيوبنا”.

و وَصَف “أفتاتي” “معاشات البرلماني بالريع بعينه، فيما اعتبر معاش الوزراء بـ”أبو الريع ولا مَعنى له”.

و دعا “أفتاتي” الوزراء الى التخلي عن معاشاتهم مدى الحياة.

واعتبر “أفتاتي” أن الضغط الشعبي وحده من يستطيع الغاء المعاشات الغير القانونية للبرلمانيين والوزراء على السواء”، مُضيفاً، أن البرلمان فقط من يملك حق مناقشة الغاء المعاشات من عدمه، والبرلمانيون فقط من يملك مفتاح الالغاء من عدمه، ولذلك فالمغاربة مُطالبُون بالضغط على برلمانييهم لالغاء المعاشات، لأن البرلمان مُهمة لخدمة المواطن، وليس شركة تُشغلهم”. “فالمواطن، يُضيف “أفتاتي” : “من حقه معرفة أين تذهب أمواله، هل لخدمته أم لتسمين جيوب البرلمانيين”.

وحول تصريحات “خيي الخمليشي” و “حسن طارق” ، أجاب “أفتاتي” رداً على الاثنين : “يصعبٌ أن لا يُصنَفَ المعاش المخصص للبرلمانيين والوزراء، في خانة الريع” فهذا أمر مُنكر و معاش الوزراء هو أبو المَناكر”.

و اقترح “أفتاتي” انشاء صندوق واحد للمعاشات ليكون على نفس الأسس للجميع، يختلف فيه التقاعد حسب المساهمات والادخار”.

وحول رأيه في العريضة التي أطلقها ألاف المغاربة لالغاء المعاشات المخصصة للبرلمانيين والوزراء، قال “أفتاتي” على متن تصريحه لموقعنا، أنه يدعم هذه العريضة وسيُوقعها، لأنها حسبه “فرصة تاريخية و معقولة للاصلاح”.

وهاجم “أفتاتي” الرافضين لالغاء المعاشات، قائلاً : “النائب البرلماني مُفوض للدفاع عن الأمة وليس للتشريع لفائدته وتسمين جيبه من أموال الشعب”.

و وَعَد “أفتاتي” على متن تصريحه، بالدفاع عن المطلب الشعبي من داخل قبة البرلمان، مُوجهاً انتقاداً لزملائه بالبرلمان الرافضين لمناقشة المقترح الشعبي بالغاء المعاشات.

هناك 10 تعليقات:

  1. On ne peut pas dire plus de ça.si je suis fonctionnaire qui souffert ds l administration depuis 35 ans benefecie d une retraite moins que le parlementaire que jetais la cause de sa réussite et qui travailler pendant 6 ans c'est pas formidable

    ردحذف
  2. إذا كنت تدعم هذا المطلب الشعبي وتعتبره واقعيا ومدخلا حقيقيا لإصلاح صندوق التقاعد فلماذا تغيبت وفريقك البرلماني لحظة التصويت على الزيادة في أجور البرلمانيين ? أم أنكم تعملون بما قله الجاحظ : كلام بكلام أما أن يكون كلام بفعل فلا .

    ردحذف
    الردود
    1. فريق العدالة صوت ضد الزيادة في اجور البرلمانيين

      حذف
  3. اذا كان جديا في كلامه فليقدم طلبا رسميا بتنازله عن هذا المعاش. الرجال افعال اما الافتاء و الثرثرة فمن شيم المنافقين و راكبي الموجة الشعبية

    ردحذف
  4. بسم الله الرحمان الرحيم ايها الاخوة الشعب يعاني من ويلات الفقر المدقع والبرلمانيون يعبثون باموال الشعب .نطلب من رئيس الحكومة اصلاح التقاعد هواصلاح البرلمان لا اقل ولااكثر

    ردحذف
  5. يقولون مالايفعلون كبر مقتا عنداله ان يقولوا مالايفعلون ادا كنت خي جادا في كلامك فقدم تنازلك رسميا عن معاشك وكن شوكة في حلق حزبك العدالة والتنمية حتى يكون اسم على مسمى ان كنتم صادقين. هادا هو الاصلاح الحقيقي

    ردحذف
  6. كيف يدافع من داخل قبة البرلمان وهو لم يترشح. بل ترشحت زوجته مكانه. هو الآن برلماني متقاعد يتناول كعكة التقاعد المريح بهدوء. ويقوم بالتنظير كعادته. من أراد أن يصلح المجتمع فليبدأ بنفسه

    ردحذف
  7. كم من برلماني و برلمانية. .وكم من وزير و وزيرة. ..؟ منذ يوم تشكيل أول حكومة بالمغرب ( ببلادنا )..إذا قمنا بعملية حسابية. .فسنجد أن المبلغ جد مكلف لباقي الشعب وخصوصا صندوق التقاعد. .مقارنتا مع الموظفين. .زد على ذلك الاختلاسات التي وقعت بهذا الصندوق. .دون حساب أو عقاب. .نحن شعب ضعيف الشخصية نعيش في بلاد ينهشها المفسدون. ...ونحن نعيش على وقع التطبيلات الأيديولوجية القاتلة...نحن شعب يصارع بعضه البعض. .على إيقاعات هذه الطبول. .أي طبول الأحزاب السياسية .....؟

    ردحذف
  8. إذا كانت النيات صادقة فإن ما قيل هو عين الصواب ويبقى الحسم في الأمر للسلطة التشريعية وإلا فالتنفيذ للغلبة التي ستغلب السبع.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة