الخميس، 10 ديسمبر، 2015

بلاغ المركزيات الأربع: ‫‏نجاح‬ كبير للإضراب العام الوطني في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية

بلاغ المركزيات الأربع: ‫‏نجاح‬ كبير للإضراب العام الوطني في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية
 
الجريدة التربوية
بتاريخ 10-12-2015

نص البلاغ:

- بلغت نسبة النجاح ما بين 75 و 80 % في الوزارات
- بلغت النسبة النجاح في الجماعات المحلية 93 %
- نسبة النجاح 100 % في الجماعات المحلية بمدينة الدار البيضاء الرباط مراكش تطوان طنجة ومدن أخرى.
- المركزيات النقابية تهنئ عموم الموظفين والموظفات على نجاح الإضراب، فهل تستخلص الحكومة الدرس من هاته المحطة النضالية


بكل وعي والتزام نفذت الشغيلة المغربية في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية الإضراب الوطني الذي دعت له المركزيات النقابية الأربع الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفدرالية الديمقراطية للشغل،

وحسب التقارير والمؤشرات الأولى التي وردت على اللجنة الوطنية لمتابعة الإضراب فقد تم تنفيذ الإضراب الوطني بنسبة جد عالية وبالتالي حقق نجاحا كبيرا في كل القطاعات الوزارية والجماعات المحلية وهكذا فقد:

* بلغت نسبة النجاح ما بين 75 و 80 % في الوزارات ،

* بلغت النسبة النجاح في الجماعات المحلية 93 % في المائة

* كما أن نسبة النجاح في كثير من الجماعات المحلية بلغت 100 % بمدينة الدار البيضاء الرباط مراكش تطوان طنجة ومدن أخرى.

كما عرفت مجموعة من القطاعات الوزارية الكبرى على سبيل المثال: وزارة التعليم وزارة الفلاحة والصيد ووزارة الصحة وزارة التجهيز وزارة المالية وزارة الجالية المغربية ووزارة التجارة الخارجية…. شللا بسبب انخراط الموظفين والموظفات بكل فئاتهم، وإن هذا النجاح يعبر عن مدى الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه مختلف الأوساط في القطاع الوظيفة العمومية من جراء التعنت الحكومي للاستجابة للمطالب المشروعة والعادلة وفي مقدمتها المشروع الحكومي التراجعي لملف التقاعد.

فهل تستوعب الحكومة الدرس وتستخلص العبر من خلال هذا الانخراط الواسع للموظفات والموظفين في هاته المحطة النضالية الناجحة، وتعود إلى جادة الصواب، وتعمل على فتح مفاوضات جادة ومسؤولة للاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لكل الموظفات والموظفين وعموم الأجراء ؟

إن المركزيات النقابية الأربع تهنئ كل المناضلات والمناضلين والموظفات والموظفين الذين عبروا من خلال انخراطهم في هاته الحركة النضالية عن مدى نضجهم ووعيهم ، والنضال مستمر حتى النصر.

الدار البيضاء في 10 دجنبر

هناك تعليقان (2):

  1. فعلا سقطت ورقة التوت عن عورة المحكومة
    مزيدا من التصعيد ضد مخططاتها الجهنميةالهادفة إلى سحق الفئة الكادحة و إلى تكريس الطبقية

    ردحذف
  2. اتمنى ان اكون صادقا ويحصل ماتريدون وهو تولي المعارصة الحالية تدبير الشأن العام في الولاية القدمة وتتراجع عن الزيادة ففي اسعار الماء والكهرباء وتقوم بدعم المحروقات ب 60 في المئة لانها تدافع عن القدرة الشرائية للمراطن وووووووو .من هذا المنبر الالكتروني اتحدى ان يقوموا بالوفاء بعهدهم هذا ان وصلوا للحكومة وسنرى حقيقة المسؤولين في المغرب

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة