الاثنين، 11 يناير، 2016

بيان الكدش تنغير: مجزرة "الخميس الاسود"... لحظة مفصلية... رسالة لمن يهمه الامر ... اضراب جهوي يوم الخميس 14 يناير 2016

اليكم البيان كما توصل به موقع الجريدة التربوية   بتاريخ 11-01-2016

 

بيان المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم كدش يؤكد أن:

صرخة الاستاذ......... صرخة الشعب المغربي............صرخة المدرسة العمومية.
مجزرة "الخميس الاسود"...... لحظة مفصلية...... رسالة لمن يهمه الامر.



امعانا منها في تدمير المدرسة العمومية المغربية لصالح القطاع الخاص وربط المعرفة والتحصيل العلمي بالقدرة على الآداء، وتفكيك الوظيفة العمومية. وبعد الترسانة القانونية ذات الصلة بالموضوع ( الزيادة في التقاعد والاقتطاع بشانه، فصل التكوين عن التوظيف وتقليص منحة الاساتذة المتدربين.....)، وبعد رهن مستقبل البلد والشعب المغربي بيد المؤسسات الامبريالية باغراق البلد بالديون برقم قياسي عالمي، وتنفيذ توصيات المؤسسات المالية العالمية بحزم نموذجي، تفننت الحكومة الرجعية بفصل آخر من فصول الهجوم، والذي اتخذت من يوم "الخميس الاسود" كتاريخ مفصلي له. وحيث اقدمت بالتحدي على الخوض في الزيادة في سن التقاعد، فضلت بموازاة لذلك اشهار القبضة الحديدية في وجه اساتذة الغد ومستقبل المدرسة العمومية، حيث نفذت بشكل عمدي عبر أجهزتها مجزرة في حق الاساتذة المتدربين بمختلف مناطق المملكة لمواجهة نضالاتهم البطولية، كان أبرزها ما وقع بجهة سوس ماسة بموقع انزكان، حيث تفننت هذه الأجهزة المأمورة في التنكيل والبطش بالمناضلين الاساتذة والتنظيمات المؤازرة لهم في ابشع الصور نتج عنه اصابات خطيرة وما رافق ذلك من حرمان المصابين من الاسعاف في انتهاك واضح لحقوق الانسان مستهدفة – الاجهزة الامنية – السلامة الجسدية للمتظاهرين سلميا.

واذ يتابع الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم كدش فصول ومجريات الهجوم الممنهج ضد المدرسة العمومية والعاملين بها ومستقبلها من الاساتذة المتدربين،يقف بحسرة على مستقبل التعليم بالبلد كرافعة للتنمية والتقدم، مقابل ما وازى ذلك من ضجيج مشتد حول اصلاح التعليم وتنزيل الرؤية الاستراتيجية المجهظة من اصلها وفي مهدها والتعثر الذي صاحبها وما واكبها من هدر المال العمومي في ازدواجية للخطاب والفعل. امام كل هذا فان المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم كدش بتنغير:

§ يندد ويدين بشدة الهجوم الهمجي الممنهج ضد الاستاتذة المتدربين، ويعتبر ذلك هجوما على الاسرة التعليمية وضربا للمدرسة العمومية.

§ يعلن تضامنه اللامشروط مع نضالات الاساتذة المتدربين التي أعادة الأمل في مستقبل النضال ومستقبل المدرسة العمومية والشعب المغربي، ويحيي عاليا صمودهم بنضالاتهم البطولية في وجه غطرسة الحكومة الرجعية وفي وجه مخططاتها العدائية للشعب المغربي.

§ يعتبر أن أي مساس بكرامة الاستاذ المتدرب خطا أحمرا، ومساسا بالشغيلة التعليمية.

§ يطالب بفتح تحقيق نزيه فيما جرى ومحاسبة ومعاقبة المتورطين بدل تبادل الاتهامات والمكافأة بالتنقيلات.

§ يصف النأي عن المسؤولية فيما حدث( احداث المرسومين المشؤومين، العنف الهمجي ضد الاساتذة..) من طرف بعض المسؤولين الحكوميين (ما فراسيش..) لا يغدو ان يكون مسرحية بئيسة على خشبة الواقع للمزيد من تنفيذ الهجوم والتسريع من وثيرته في الاشواط الاضافية في تبادل للأدوار، وهي سياسة منحطة غرضها دغدغة عواطف الشعب المغربي الأبي الذي لن تنطلي عليه حيل الحكومة.

§ يرفض اي مساس بمكتسبات الشعب المغربي ( تعليم عمومي مجاني وجيد، الحق في ولوج الوظيفة العمومية، الحق في التقاعد دون تطاول عليه....الحق في التظاهر السلمي والسلامة البدنية...)

§ يعتبر ان ما وقع يوم "الخميس الاسود" مؤشرا واضحا على نية الحكومة الاستمرار في تنفيذ مخططاتها العدائية ضد الشعب المغربي رغم الصحيات المتعالية من القوى الديموقراطية المنادية والمحذرة من الاسوأ على مستقبل البلد.

§ يحيي عاليا الشغيلة التعليمة وكافة القوى والتنظيمات الديموقراطية والتي أعلنت التضامن مع الاساتذة المتدربين والرافضة لتعديات الحكومة.

يثمن المعارك النضالية التي أعلنتها المكاتب الجهوية والمتمثلة أولا في خوض اضراب جهوي يوم الخميس 14 يناير 2016.

فلنجعلها معركة الكرامة ...... وتحصين المكتسبات.

وانها لمسؤولية تاريخية ولحظة مفصلية تهم مستقبلنا ومستقبل البلد فلنكن في الموعد...... والنصر قادم.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة