الثلاثاء، 12 يناير، 2016

نقابات تكشف عن تداعيات خطيرة على الاساتذة العاملين بالاقسام في حالة عدم حل أزمة الاساتذة المتدربين

نقابات تكشف عن تداعيات خطيرة على الاساتذة العاملين بالاقسام  في حالة عدم حل أزمة الاساتذة المتدربين 

الجريدة التربوية
 بتاريخ 12-01-2016

كشف بيان نقابي  للنقابات التعليمية بالعيون 2016 بأنه في حالة  تعنت حكومة حزب العدالة و التنمية في التراجع  عن  مرسوم فصل التكوين عن التوظيف  فانه ستكون له تداعيات خطيرة على الاساتذة العاملين بالاقسام حاليا.
و فيما يلي هذه التداعيات كما  جاءت في البيان النقابي  و كما فصلها لنا احد  النقابيين : 
1- مصادرة الحق  في  الاستفادة من الحركات الانتقالية (لان الحركة لها علاقة مباشرة بعدد مناصب التوظيفات الجديدة )
2 - مصادرة الحق في  الاستفادة من الحركة الادارية .
3 - عدم الاعلان عن مناصب اسناد الحركة الادارية.
4 - اعادة الانتشار قسرا بين الاقاليم و الجهات.
5 - مصادرة الحق في الاستفادة من  التقاعد النسبي و ربما حتى التقاعد العادي.
6 - اغلاق جميع المراكز بسبب الخصاص الذي سيخلفه عدم تعيين هذا الفوج من الاساتذة المتدربين.
7- الاكتظاظ بالاقسام ( علما بان هذه السنة وصل الاكتظاظ الى 70 تلميذا في القسم ناهيك عن الخصاص الفعلي المقدر بعشرات الالاف)
8- تفريخ الاقسام المشتركة.
9- الغاء التفويج بالنسبة للمواد العلمية.
10 - تدريس مواد من غير مواد التخصص.
...
هذا بالاضافة الى التداعيات الخطيرة على التلاميذ و التلميذات و  جودة التعليم و المدرسة العمومية ...




هناك تعليقان (2):

  1. هذا إن حدث لاقدر الله فإنه يعني الكارثة الكبرى ستعرف الدراسة شللا كبيرا، وسيلجأ الناس في المدن إلى التعليم الخصوصي، ويقتصر جل الأساتذة على الحضور إلى الأقسام، وضبط التلاميذ وانتظار ساعة الخروج.

    ردحذف
  2. إذن علينا نحن العاملين في القسم أن ننتفض و هي مناسبة أيضا للاحتجاج على قانون التقاعد الجديد

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة