الثلاثاء، 5 يناير، 2016

حسناء أبوزيد: “تكسير العظام وإسقاط الحوامل” هو أسلوب الحكومة في الحوار مع الأساتذة المتدربين


حسناء أبوزيد: “تكسير العظام وإسقاط الحوامل” هو أسلوب الحكومة في الحوار مع الأساتذة المتدربين  المعتصمين
 بتاريخ 05-01-2016




قالت حسناء أبوزيد ، النائبة البرلمانية عن فريق الاتحاد الاشتراكي ، إن “الضرب والجرح وتكسير العظام وإسقاط الحوامل، هو أسلوب الحكومة في الحوار مع الأساتذة المتدربين المضرربين “.

وأضافت النائبة ، في مداخلة لها بالجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب اليوم الثلاثاء ، أن “الحوار الذي يتحدث عنه أعضاء الحكومة مع هذه الفئة المتضررة، ليس مفعلا على أرض الواقع، فوحده العنف حاضر في مواجهة مربي الأجيال وصانعي شباب الغد”.

وكان الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ، خالد البرجاوي ، قد أكد التزام الحكومة بالحوار السلمي والفعال مع الأساتذة المعتصمين من أجل الوصول لحل تشاركي يرضي جميع الأطراف.

إلى ذلك طالب برلمانيون في ذات الجلسة، بالابتعاد عن العنف المرفوض من جميع الجهات والأطراف، والمسارعة بالخروج بحل يرضي جميع الأفراد، لإحلال السلم الاجتماعي وتفادي سنة بيضاء في صفوف الأساتذة المتدربين.

وتجدر الإشارة إلى أن الأساتذة المتدربين في المراكز الجهوية للتكوين يقاطعون الدراسة، إحتجاجا على المرسومين الذي أصدرتهما الحكومة والمتعلقين بالفصل بين التكوين والتشغيل.

هناك تعليقان (2):

  1. الاتحاد الاشتراكي يصطاد في الماء العكر ومات ليكوم الحوت بعد المغادرة الطوعية التي دبرتموها فرقتم الملايين وأفرغتم التعليم من محتواه فماذا فعل بن كيران ومات لكم الحوت .

    ردحذف
  2. تبا لكم يا من تمجدون المنكر وتدافعون عن اصلاحات ظلامية رجعية تطبقها هذه الحكومة المتمخزنة اكثر من اللزوم

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة