الأربعاء، 6 يناير، 2016

وثيقـــة : شاهد كيف تحايلت حكومة حزب العدالة و التنمية على المواطنين و فرضت عليهم اكبر زيادة في الضريبة على السيارات

وثيقة : شاهد كيف تحايلت حكومة  حزب العدالة و التنمية على المواطنين و فرضت عليهم اكبر زيادة  في الضريبة على السيارات
 
يناير 06, 2016



فوجئ مجموعة من المواطنين الذين قصدوا مقرات إدارة الضرائب، أول أمس الإثنين، لأداء الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات بعدم توفر الخدمة بالإدارات المذكورة.

وأجبر المواطنون، أول أمس، على التوجه إلى المؤسسات البنكية التي أبرمت معها وزارة المالية شراكة للإشراف على عملية أداء ضريبة السيارات مع إلزامهم بأداء مصاريف عن تقديم الخدمة وصلت إلى 23 درهما بالوكالات البنكية، وهو ما سيوفر أرباحا لهذه المؤسسات تقدر بملايين الدراهم.
الوثيقة اعلاه تداولها مجموعة من نشطاء الفيس بوك و قاموا بعمليات حسابية للارباح التي ستجنيها الابناك من هذه العملية على حساب جيوب المواطنين و قد لخصها احد المعلقين عبر صفحات الفيس بوك كالتالي: 

" قررت حكومة العدالة و التنمية  أن تعهد للبنوك باستخلاص الضريبة على السيارات .. وقدمت الإجراء على أنه نوع من "التسهيل" لصالح المواطنين برفع مشقة الإنتظار والإزدحام عنهم في طوابير طويلة في قباضات وزارة المالية .. لكن في طي القرار تم تمرير زيادة  23 درهما لصالح الابناك من جيب كل مواطن يملك سيارة .. ضمنها زيادة  3.88 درهما إضافيا لصالح خزينة الحكومة .. وبالنظر إلى عدد السيارات بالمغرب الذي يصل إلى 3 ملايين و 473 ألفا و 948 سيارة - حسب بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك في متم العام المنصرم - فإن حجم الأموال التي ستوفرها الحكومة  من جيوب الشعب لصالح الأبناك سيبلغ أزيد من 79 مليون و 900 الف درهم .. أي ما يقرب من 8 ملايير سنتيم .. ستحصل منها خزينة الدولة ، من خلال القيمة المضافة على عملية التحويل و واجبات التنبر، على ما يقرب من 13 مليون و270 ألف درهم .. أي ما يقرب من مليار و348 مليون سنتيما .." 

ملحوظة:  الغريب ان  نفس الابناك تستخلص الفواتير لصالح شركات الاتصالات و شركات الماء و الكهرباء دون اي زيادة  في الفاتورة على المواطنين .
 
و لكم التعليق 
 

هناك 4 تعليقات:

  1. والله لم يشهد المغرب مثل هذه الأمور إلا في ظل حكومة بنكيران الذي أصبح متواطئا مع العفاريت والتماسيح ضد الشعب المغربي وهو الذي كان يرفع شعار الدفاع عن مصالح الشعب المغربي والطبقة الفقيرة والمتوسطة.لا ننتظر مساعدة من أحد لحل الأزمة الحاصلة في جميع القطاعات سوى من جلالة الملك محمد السادس بنفسه، فأتمنى أن ينتبه جلالته لما تفعله حكومته ضد المواطنين المغاربة

    ردحذف
  2. VOUS POUVEZ PAYER la vignette au prefectures ou par internet si tu veux ;personne ne vous oblige a payer par les bank.

    ردحذف
  3. لقد دهبت يا علي و رفضوا فما العمل

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة