الخميس، 7 يناير، 2016

شي كيجرح شي كيداوي: ‘أفتاتي’ رداً على ‘الرمـيد': أش غادي يتشاف؟ ضرب الأساتذة جريمة نكراء وسأسائله رفقة وزير الداخلية

شي كيجرح شي كيداوي: ‘أفتاتي’ رداً على ‘الرمـيد': أش غادي يتشاف؟ ضرب الأساتذة جريمة نكراء وسأسائله رفقة وزير الداخلية
 
يناير 07, 2016
المصدر: زنقة 20 . الرباط

اعتبر “عبد العزيز أفتاتي” البرلماني والقيادي بحزب “العدالة والتنمية” في تعليق له على تصريح “مصطفى الرميد” وزير “العدل والحريات”، حول تعنيف الأساتذة المتدربين، أن ما وقع أمس واليوم جريمة شنيعة، يجب محاسبة من أعطى أوامر تعنيفهم وتقديمهم للمحاكمة”.

وقال “أفتاتي” في اتصال هاتفي بموقع Rue20.Com، رداص على تصريح “الرميد” الذي قال “مافراسيش هادشي” و أنه “لا علم له بما وقع في حق الأساتذة” : “أش غايتشاف فاهدشي، هادي جريمة شنيعة ونكراء في حق زملائي الأساتذة”.

وطالب “أفتاتي” على متن تصريحه لموقعنا، بمحاسبة من أعطى أوامر ضرب الأساتذة، فيما اعتبر على متن تصريحه لموقعنا، أنه سيراسل غداً الجمعة وزير العدل ووزير الداخلية بصفته برلمانياً للدعوة للتحقيق في العنف الممارس على الأساتذة وتبيان المسؤولين على ذلك.

و وصف “أفتاتي” ما وقع للأساتذة المتدربين بـ”البـسالة”، مضيفاً : “واش كل مرة يضربوا، هادشي ماشي معقول”.

وأضاف “أفتاتي” أن تعنيف الأساتذة المتدربون “همجية وسلوك همجي وينبغي ملاحقة مرتكبيه”.

وحول لجان التحقيق التي يتم تشكيلها دون نتيجة، في عدد من حوادث التعنيف الامني للمتظاهرين، قال “أفتاتي” لموقعنا، بينها برلماني تابع لحزب “العدالة والتنمية” تم سحله أمام البرلمان، ولم يتم الكشف لحد اللحظة عن نتائج التحقيق في تعنيفه، قال، “هادي الدولة العميقة اللي مكلفة بها”.

رفض “عبد العزيز أفتاتي” القيادي بحزب رئيس الحكومة، حضور الدورة القادمة للمجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية” المقرر بعد بعد غد السبت وسيستمر للأحد.

وحول رفضه حضور أشغال المجلس الوطني لحزب “المصباح”، نفى “أفتاتي” أن يكون قد رفض حضور المجلس الوطني، المزمع عقده بعد غد السبت والاحد، مضيفاً “هذا كذب، أنا لم أعلن أبداً رفضي لحضور المؤتمر، لكنني بحكم الغيابات المتكررة لي لأكثر من ثلاث مرة، فان “هيئة التحكيم” بالمجلس تقترح قرارا في حال غيابات بدون عذر لاتخاذ قرار بعد المصادقة عليه، لأننا في حزب مؤسسات والحديث عن رفضي الحضور غير صحيح”.

و عن الاجتماع الحاسم للحزب، اعتبر “أفتاتي” ان أشغال المجلس الوطني، لبعد غد السبت لن يكون حاسماً في بقاء “بنكيران” من عدمه على رأس الامانة العامة لحزب “العدالة والتنمية”.

هناك 3 تعليقات:

  1. من خلال هذا التعنيف في حق مربيي الأجيال الصاعدة تضرب الحكومة المدرسة العمومية الضربة القاضية وتدخل المغرب في المصير المجهول ه.حتى وإن سويت وضعية الأساتذة المتدربين لن ينسوا أبدا هذا الظلم ولن ينسوا هذه الإهانة .الحكومة الحالية هي حكومة تجويع الطبقة العاملة وحكومة تعنيف واضطهاد أبناء الشعب الذين عزموا على المطالبة بحقوقهم فنظموا مسيرات سلمية وحضارية هذه المسيرات التي تعد أكبر انتصار على الانتهازيين صيادي الفرص الشيء الذي أحنق هؤلاء وأفسد مخططاتهم فما كان منهم إلا أن اختاروا كدفاع على مخططاتهم المشؤومة تعنيف الشباب المسالم وإراقة دمائهم حتى يتم تخويفهم وثنيهم عن مطالبهم.

    ردحذف
  2. تاكلون مع الذئب وتبكون مع الراعي كفى نفاقا وكذبا على المواطن المغربي البسيط اما نحن من يردون عليكم بالنقد فقد خبرناكم وعرفناكم على حقيقة امركم قبل ان تطأأقدامكم قبة البرلمان والوزارات تستغلون سذاجة فئة من المغاربة لتحققوا أحلامكم وطموحاتكم المكبوتة والدفينة كسائر السياسين المألوفين لدى الشعب من كراسي ومناصب ومشاريع ونفوذ وسلطة وأطماع الحياة ......(عقنا بيكم اوبلاما تزيدوا تفضحوا روسكم)

    ردحذف
  3. لن ينسى التارخ ما فعلتموه يا حكومة الظلم والتخلف بالاستاذ الذي أخرجكم من ظلمات الجهل الى أنوار المعرفة والتقدم فجازيتموه بالضرب والاعتداء على كرامته. وابن كيران هو اكبر مجرم سيحاكمه التاريخ اجلا او عاجلا

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة