الأربعاء، 10 فبراير، 2016

ما لا تعرفونه عن كواليس حلقة أوزين في ضيف الأولى،ربطات العنق و أشياء أخرى

ما لا تعرفونه عن كواليس حلقة أوزين في ضيف الأولى،ربطات العنق و أشياء أخرى

أخر تحديث : الاربعاء  10 فبراير 2016

محمد راضي الليلي – جريدة راضي نيوز

ظهر فجأة وزير الشباب و الرياضة الأسبق محمد أوزين في بلاطو ضيف الأولى أشهر البرامج الحوارية للقناة التابعة لدار لبريهي،و طرح المتابعون تساؤلات حول أسباب النزول،قبل أن نهتدي إلى كواليس الحلقة،فحسب مصادر مطلعة جدا لم تكن ممكنة إستضافة أوزين بعد فضيحة “الكراطة” في القناة الوطنية لولا وساطة شخصية نافذة في حزب “البام”،هذه الأخيرة نجحت في تمرير الصفقة،على أن يرتدي مقدم الحلقة ربطة عنق تمثل لون حزب السنبلة “اللون الأصفر”،و يرتدي ضيف الحلقة ربطة عنق تمثل لون حزب الأصالة و المعاصرة “اللون الأزرق”،مع تمرير رسائل مشفرة أحيانا و واضحة أحيانا أخرى عن العلاقة بين الحزبين أو حول علاقة حزب الأصالة و المعاصرة و حزب العدالة و التنمية،و هو ما نجحت الحلقة في إثارته حين الحديث عن التحالفات المقبلة لما بعد إنتخابات أكتوبر 2016.

في جانب آخر،يخفي الحضور اللافت لأوزين في برنامج ضيف الأولى،الرغبة في تبييض سيرته و إعادته للواجهة،بل و تحضيره ليكون منسق حزب السنبلة في جهة تطوان طنجة إبان الانتخابات التشريعية المقبلة،و هو ما نجحت الحلقة في التمهيد له كذلك حينما توقفت كثيرا عند عمله الدؤوب داخل هياكل الحزب بعد إعفاءه من المسؤولية في وزارة الشباب و الرياضة و تصويره على أنه مسؤول حزبي لم يفعل ما فعله سابقوه حينما تركوا سفينة الحزب بمجرد أن غادروا الحكومة”هنا يلمح إلى حالة وزير الشوكولاطة”.

مرت الحلقة بسلام إلا من حادث إنقطاع البث لثواني معدودة و لسبب غير مفهوم،و مع ذلك بقيت عدة أسئلة معلقة إلى حين:لماذا قاطع الحلقة حزب العدالة و التنمية و حزب الإستقلال و حزب التقدم و الإشتراكية و لم يظهر اي من رموز الحزب في البلاطو الطويل و العريض للبرنامج؟هل فطن هؤلاء أنهم عرضة لإستدراج في هذه الطبخة غير المنسجمة طعما و لونا؟

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة