الخميس، 11 فبراير، 2016

إنزال أمني كبير في مسيرات الأساتذة.. وملفهم في “حالة بلوكاج”

إنزال أمني كبير في مسيرات الأساتذة.. وملفهم في “حالة بلوكاج”

سعاد أهريرش كشك
11 فبراير,2016



أشارت مصادر من “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، أن مركز التربية والتكوين لمدينة أكادير يعرف إنزالا أمنيا كثيفا اليوم الخميس 11 فبراير 2016، يشابه الإنزال الأمني الذي شهده مركز مدينة إنزكان شهر يناير الماضي، خلال فترة بداية الإحتجاجات، وذلك تزامنا مع المسيرات التي ينضمها الأساتذة بمختلف المراكز المغربية.





وفي نفس السياق، أكدت ذات المصادر، أن مسيرات الأساتذة المتدربين “سلمية، وستبقى كذلك إلى حين إسقاط المرسومين”. من جانبه أشار جواد بوقرعي، المسؤول الإعلامي للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أن جميع مراكز التكوين بالمغرب “تشهد حاليا إنزالا أمنيا، غير أنه لم تسجل أي إصابات إلى حد الساعة”.





يشار إلى أن ملف الأساتذة المتدربين قد وصل إلى مرحلة اللاحل، أمام تمسك كل طرف بوجهة نظره ورفضه التنازل عنها، إذ أن الأساتذة يصرون على إسقاط المرسومين، ويؤكدون أنه لا مجال للتفاوض على ذلك، في الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة، أن أقصى ما يمكن أن تقبل به، هو توظيف الأساتذة على دفعتين، الأولى شهر شتنبر 2016، والثانية شهر يناير 2017.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة