الأربعاء، 2 مارس، 2016

مسؤولون كبار يَسْتَفيدونَ من فيلات وسكنيات وزارة بلمختار بـ200 درهم فقط في احياء راقية ..


مسؤولون كبار يَسْتَفيدونَ من فيلات وسكنيات وزارة بلمختار بـ200 درهم فقط  في احياء راقية..



الجريدة التربوية
بتاريخ 02 مارس 2016


يَلُفُّ غموض مصير مئات الفيلات والسكنيات التي تقدر قيمتها بالمليارات بعد أن تم تجميد إجراءات تفويتها من طرف وزارة التربية الوطنية دون بسط الأسباب.

وَعَلِمَتْ “المساء” من مصادر مطلعة أن بعض الفيلات التي توجد في أحياء راقية في المدن الكبرى مثل الدار البيضاء والرباط وطنجة ومراكش، والتي تتجاوز مساحتها 2000 متر، لازالت تستغل من طرف مسؤولين كبار مقابل سومة شهرية لا تتجاوز 200 درهم، علما أن الأمر ينسحب على حوالي 900 سكن وفيلا وشقة، موزعة في أنحاء المغرب، وهو ما جعل الأملاك المخزنية تضغط في اتجاه تفويت هذه المساكن عوض الاستمرار في استغلالها بأثمنة بخسة.

هناك 3 تعليقات:

  1. وزارة الفوضى والمحظوظين ، ناهيك عن أنهم يسرقون الماء وةالكهرباء من المؤسسة ووكالة التوززيع في دار غفلون ؟؟؟

    ردحذف
  2. القانون في هذا البلد لا يطبق إلا على الفقراء والمساكين أما أصحاب الباك صاحبي من أصحاب النفود الحزبي والنقابي والوزاري وووووووووووووووو حسبنا الله ونعم الوكيل.

    ردحذف
  3. في فرنسا يحاسبون الموظف عن ساعة تأخير في شغل سكن متعلق بالوظيفة وتطبق في حقه غرامات طائلة ، أما في المغرب فالسيبة هي الموجودة ؟

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة