الثلاثاء، 22 مارس، 2016

بعد السواح.. التهاب الحلق يُوقف الدراسة بإملشيل



شبل عبد الإله - كشك -
22 مارس,2016


بعد ظهور مرض معدي يصيب العيون بمنطقة “إملشيل” التابعة لإقليم ميدلت، أصيب عشرات من التلاميذ بمدرسة “تيمارين” بجماعة “بوزمو” المحسوبة على “إملشيل” بالتهاب حاد على مستوى الحلق.

وحسب مصادر جمعوية من المنطقة، فإن قرابة 80 تلميذا وتلميذة، أصيبوا بالتهاب حاد على مستوى الحلق يدعى “التهاب الحلق العقدي”، مرفوق بالحمى، الشيء الذي دفع أولياء الأمور إلى نقلهم إلى المستوصف الصحي بجماعة “بوزمو” قصد الخضوع للعلاجات الضرورية.

وأوضحت المصادر نفسها، أن التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بمستويات ابتدائية، قد خضعوا للكشف والفحوصات الطبية من طرف الطبيب الرئيسي بالمستوصف حيث تم تزويدهم بأدوية لزوال هذا الالتهاب، كما منحهم عطلة لمدة خمسة أيام إلى حين تعافيهم من المرض.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن هذا المرض الذي ظهر بالتلاميذ وجعل الدراسة متوقفة بالمدرسة المذكورة قد يرجع بالأساس إلى موجة البرد القارسة التي تجتاح المنطقة.

وكانت ساكنة “قصر تاوريرت” بجماعة “أوتربات” التابعة لدائرة إملشيل، قد عرفت مؤخرا انتشار مرض “السواح” الذي يصيب العيون، حيث أصيب 43 شخصا من بينهم 18 تلميذا في ظرف أسبوع.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة