الاثنين، 28 مارس، 2016

مصدر: جميع التمثيليات بمجلس عزيمان عارضت مقترح "إلغاء مجانية التعليم " باسثناء حزب العدالة و التنمية

مصدر: جميع التمثيليات بمجلس عزيمان عارضت مقترح "إلغاء مجانية التعليم " باسثناء حزب العدالة و التنمية

عبد الرحيم العسري - كشك-
28 مارس,2016,

في ظل الجدل الدائر حول القرار غير المسبوق في تاريخ المغرب، والقاضي بإلغاء مجانية التعليم، أو فرض مساهمة مالية على الأسر لتعليم أبنائها، كشف مصدر مسؤول بـ “المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي”، أن “جميع أعضاء المجلس الذين يمثلون تمثيليات مختلفة (أحزاب، نقابات، ومجتمع مدني..) عارضوا مقترح “مجلس عزيمان” بالقطع مع مجانية التعليم، باستثناء حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة”.

وكشف ذات المصدر، أن “المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي”، الذي يقوده المستشار الملكي عمر عزيمان، عندما طرح فكرة إلغاء مجانية التعليم خلال دورة يوم الأربعاء 23 مارس الماضية، “كان بهدف تمريرها بسرعة، وإدراج التوصية ضمن القانون الإطار المرتقب أن يعلن عنه المجلس الأعلى يوم الخميس 31 مارس 2016، ولكن معارضة جميع أعضاء المجلس باستثناء مداخلات من حزب العدالة والتنمية، دفعت عمر عزيمان رئيس المجلس، إلى التراجع وتأجيل النقطة الخلافية إلى لقاء آخر”، يقول ذات المصدر.

وتعليقاً على الموضوع، قال كريم مدون الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي في حديثه لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن ما طرحه المجلس الأعلى للتعليم “أمر غير مقبول بتاتاً، لكون الأسر المغربية لا يمكنها أن تتحمل بدل الدولة نفقات التعليم بالمغرب”، مؤكداً أن القرار لو دخل حيز التطبيق، ستكون فيه الطبقة المتوسطة “المتضرر الوحيد والخاسر الأكبر،” لأن هذه الفئة – بحسب ذات المتحدث – “هي من ترسل أبنائها للجامعات، أما أغنياء المغرب فلا يدرسون أصلاً في الجامعات العمومية”، وذلك رداً على تصريحات لحسن الداودي، التي أكد فيها أن الأسر الغنية مطالبة بتحمل نفقات التعليم.

واستغرب الكاتب العام لنقابة التعليم العالي وعضو “المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي” من مناقشة المجلس لهذه النقطة بمباركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، مؤكدا أن نقابته “لا يُمكن أن تقبل أي قرار يقضي بإلغاء مجانية التعليم”، ولكنه أكد في ذات الوقت أن تنويع مصادر تمويل التعليم تقتضي إجراء دراسة حقيقية و”ليس الاكتفاء بتحميل الأسر المغربية فشل سياسات الحكومة في تدبير قطاع التعليم”.

هناك 4 تعليقات:

  1. و الله ثم و الله أن هؤلاء يبحثون بشتى الوسائل إدخال المغرب في طريق لا تحمد عقباه. المجانية عن اية مجانية نتكلم؟
    المجانية عشتها في دول الخليج بدءا من النقل إلى الأدوات المدرسية.أما عندنا فإن وزن الحقيبة المدرسية هو ضعف وزن صاحبها إلى جانب ان كل حي له مقرره و كتبه ومناهج فنجد الواضح والمستقبل والمفيد و ..... كلها أسماء رنانة بداخلها أخطاء سبق التنبيه لها و لكن طبعت عبر سنوات بنفس الخطأ أو هي عبارة عن ترجمة لكتب فرنسية خاصة في المواد العلمية أو هي جمع لنماذج من امتحانات سابقة بطريقة عشوائية. التلميذ يدفع ثمن جميع الملفات المطلوبة منه بدءا من بطاقة التلميذ الى ملف الترشيح إلى ثمن استنساخ الفروض و ............
    من جانب آخر طريقة ولوج المدارس و المعاهد تفرض و تحتم التنافس الشرس للضفر بالمراتب الاولى مما يضطر معه طل التلاميذ إلى ساعات الدعم و بعد كل هذا نتكلم عن المجانية .
    إلغاء المجانية = المزيد من الهدر المدرسي + كل متاعب الدنيا ستسقط على البلاد

    ردحذف
  2. كل من يعارض مجانية التعليم فهو وبدون شك عدو للشعب وخصوصا الفئات الفقيرة منها...فهذا يذكرني بمحاولة الرفع من سن التقاعد من اجل اصلاح صناديق التقاعد عواض البحث عن حلول اخرى مثل استرجاع الاموال المختلسة او ارغام ارباب الاعمال على التصريح بعمالهم وتادية الواجبات للصندوق الوطني للتقاعد

    ردحذف
  3. البيجيدي خدام البنك الدولي الاوفياء

    ردحذف
  4. لم تمر علينا حكومة فاسدة كهذه الحكومة الاخيرة مصائبها تعددت ومشاكلها اكبر ولايسعون سوى لقتل المواطنين البسطاء من المغاربة لكن ابنائهم واسرهم يعيشون حياة ارستقراطية عالية بالمغرب وخارج المغرب ويضحكون على الشعب المغربي ويكذبون عليه ليل نهار ونقول لهم تبا لكم الى اخر العمر اثقلتم كواهل الشعب المغربي بالفقر والديون ومازلتم تريدون تقبيره في الحياة

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة