الأربعاء، 30 مارس، 2016

العماري :لا ربح أو خسارة سياسية في ملف الأساتذة..والحل قريب

العماري :لا ربح أو خسارة سياسية في ملف الأساتذة..والحل قريب
مريم بوتوراوت
 الأربعاء 2016-03-30



بعد دخول حزب الأصالة والمعاصرة، وحزب الاتحاد الاشتراكي على خط ملف الأساتذة المتدربين، والتساؤلات التي رافقت هذه الخطوة ودوافعها، شدد إلياس العماري على أن هذا الملف ليس فيه مجال لـ”الربح أو الخسارة السياسية”.

العماري، الذي كان يتحدث، مساء أمس الثلاثاء، خلال اجتماع المكتب السياسي لحزبه، قال إن ملف الأساتذة المتدربين “ليس فيه لا رابح ولا خاسر سياسيا، فإذا كسبنا في هذا الملف سنكسب جميعا، وإذا خسرنا سنخسر جميعا”، وفق ما نقل مصدر مطلع لـ”اليوم 24″.

وذكر العماري أن هذا الملف يعني ما يناهز 50 ألف مغربي، باحتساب أسر الأساتذة المتدربين، ما يؤكد “ضرورة العمل لإيجاد حل بأي طريقة”، وهو ما أبرز الأمين العام للبام أنه شٌرع فيه، من خلال مراسلة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وكذا الأمناء العامين للأحزاب السياسية المشاركة في الحكومة، علاوة على إجراء لقاءات مع حزب التقدم والاشتراكية حول هذا الملف، خلال الأسبوع الماضي.

وشدد العماري أمام قياديي حزبه على أن العمل جار لإيجاد “حل يراعي الضوابط القانونية في القريب العاجل”، وفق ما نقلت مصادر “اليوم 24″، دون الإشارة إلى طبيعة هذا الحل، وما إذا كان يتضمن تجويدا للمقترح، الذي قدمته الحكومة، أو يحمل في طياته تفاصيل جديدة، مكتفية بالتأكيد على ضرورة بلورته لتجنب “الآثار السلبية لاستمرار أزمة الأساتذة المتدربين على الدخول المدرسي المقبل”.

هناك تعليق واحد:

  1. هذا الا عن يجيد ركوب الأزمات والاضطهاد في الماء العكر لتصفية الحاسبات لا غير.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة