الأربعاء، 30 مارس، 2016

حكومة حزب العدالة و التنمية تستعمل القوة لفض معتصمات أساتذة الغد بهذه المراكز

حكومة حزب العدالة و التنمية  تستعمل القوة لفض معتصمات أساتذة الغد بهذه المراكز
 
الثلاثاء 29 مارس 2016 
 المصدر: بديل ــ هشام العمراني
 



استعملت السلطات العمومية بمدينة العيون، مساء يوم الثلاثاء 29 مارس الجاري، القوة لفض معتصم كان يقيمه الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بذات المدينة، مما خلف مجموعة من الإصابات المتفاوتة الخطورة .

وحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، عضو اللجنة الإعلامية بالمركز المذكور، محمد أزوض،" فقد تدخلت السلطات الأمنية بقوة خلفت إصابات متعددة تم نقل خمسة منها إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة".



وأوضح ذات المتحدث " أن الأساتذة المتدربين تفاجؤوا باقتحام عدد من عناصر الأمن بالزي المدني للمركز بداية فأخبروهم بأنهم يتوفرون على حكم قضائي فحواه أن مدير المركز يتهم فيه الأساتذة المتدربين بأنهم يعرقلون السير العام من داخل المركز، رافضا تسليم الأساتذة المتدربين نسخة منه مكتفيا بتلاوته عليهم".

وأضاف ذات المصدر "أنه بعد ذلك أخبرهم ذات المسؤول الأمني أنه سيتم فض المعتصم باستعمال القوة إن لم يغادروا المركز، قبل أن يتفاجأ الأساتذة المتدربون بعدها مباشرة بتدخل قوي من طرف عناصر الأمن التي استعملت الركل والرفس والعصي والكراسي لتعنيف المعتصمين، وصادرت هواتف معظم الأساتذة الذين كانوا يصورون التدخل"، مشيرا "إلى أن عناصر الأمن منعت الأساتذة من العودة فرادى للمركز لحمل الأغطية والأفرشة التي كانوا يستعملونها في المعتصم".



من جهة اخرى فضت السلطات العمومية بمدينة تطوان بالقوة معتصما كان ينظمه الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بذات المدينة.

ولم يخلف التدخل إصابات بليغة، حسب ما صرح به ل"بديل.أنفو" عبد العزيز المروني، الأستاذ المتدرب بالمركز المذكور، والذي اضاف أن الأساتذة المتدربين تفاجؤوا بدخول عدد كبير من عناصر الأمن بالزي المدني، وبأحد المسؤولين يخبرهم بأنهم سيفضون المعتصم بالقوة إذا لم يغادروا المكان، بعدها عمد عناصر الأمن إلى إرغام المعتصمين على مغادرة المركز من خلال دفهم وركلهم"، حسب المصدر دائما.

وتجدر الإشارة إلى أن كل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وملحقاتها تخوض اعتصامات لمدة 72 ساعة تنفيدا لما جاء في البرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الوطني للأساتذة المتدربين، وذلك استمرارا في احتجاجاتهم المطالبة باسقاط المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنح.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة