الأربعاء، 20 أبريل، 2016

موخاريق يعطي الضوء الأخضر لعودة أمين ومن معه إلى صفوف الاتحاد

موخاريق يعطي الضوء الأخضر لعودة أمين ومن معه إلى صفوف الاتحاد


كشك
20 أبريل,2016,


من المتوقع أن يطوي “الاتحاد المغربي للشغل” صفحة خلافاته الداخلية، قريبا، بعودة الثلاثي عبد الحميد أمين، وخديجة غامري، وعبد الرزاق الإدريسي، إلى المركزية النقابية من جديد، بعد أن سبق طردهم، في وقت سابق.

وكشف الأمين العام للاتحاد أن عبد الحميد أمين “سيعود معززا” مكرما للمركزية، في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن صفحة الخلاف طويت.

من جهته، رحب عبد الحميد أمين القيادي في الاتحاد المغربي للشغل (التوجه الديمقراطي) بمبادرة الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، في عودة التوجه الديمقراطي من جديد إلى صفوف المركزية النقابية الأكثر جماهيرية في المغرب.

وقال عبد الحميد أمين، في تصريح ليومية “آخر ساعة”، إن التوجه الديمقراطي لا يمكن إلا أن يتجاوب إيجابا مع مقترح موخاريق في عودة اللحمة إلى الاتحاد المغربي للشغل، موضحا أنهم لم يغادرو بل كانوا يناضلون من أجل الرجوع إلى الاتحاد، واعتبر عودتهم بـ”الوضعية الطبيعية”، مستشهدا بما قاله الأمين العام في برنامج تلفزي، الأحد 17 أبريل 2016، “أن لا أحد يزيل كاسكيطة (قبعة) الاتحاد المغربي للشغل عن عبد الحميد أمين”، موضحا أن “التوجه الديمقراطي لم يغادر الاتحاد المغربي للشغل، وحتى حينما كان يؤسس جامعات وإطارات نقابية، كان ذلك من أجل الاستمرار داخل الاتحاد لا خارجه” أو بما وصفه بـ”إجراءات الصمود داخل الاتحاد المغربي للشغل”، مضيفا أن “وضعيتهم الطبيعية داخل الاتحاد المغربي للشغل”، وأن “عودتهم “إحقاق لحق من حقوق الانتماء للاتحاد”.

وأكد أمين أن التوجه الديمقراطي كان، دوما، مع الوحدة النقابية، وكان من المبادرين إلى دعم ومساندة التنسيق النقابي، في أفق الوحدة النقابية. ودعا في الأخير إلى ضرورة عودة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي للاندماج بجامعة التعليم بالاتحاد المغربي للشغل، والأمر نفسه بالنسبة للاتحاد النقابي للموظفين، من أجل عودة اللحمة للاتحاد ووحدته. وكان الميلودي موخاريق، الأمين الوطني للاتحاد المغربي للشغل تحدث بإطراء عن رفيقه النقابي عبد الحميد أمين، حين حلوله الأحد ضيفا على برنامج “حديث مع الصحافة”، على القناة الثانية (دوزيم)، حيث وجه التحية إلى أمين، وقال “أحييه من هذا البرنامج والمنبر، رفيق مناضل حقوقي ومناضل نقابي وسياسي”. يذكر أن الاتحاد المغربي للشغل يبق أن طرد الثلاثي أعضاء الأمانة العامة، عبد الحميد أمين، وخديجة غامري، وعبد الرزاق الإدريسي، من الاتحاد المغربي للشغل، قبل أن يطرد كل من له علاقة بـ”النهج الديمقراطي”.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة