الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

بنكيران يُقصي نقابة لشكر من حضور اجتماع النقابات.. والعزوزي: سأحضر

بنكيران يُقصي نقابة لشكر من حضور اجتماع النقابات.. والعزوزي: سأحضر

شبل عبد الإله
12 أبريل,2016


في الوقت الذي يستقبل فيه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، صباح يومه الثلاثاء 12 أبريل 2016 المركزيات النقابية من أجل استكمال الحوار الإجتماعي والعودة لطاولة النقاش والتفاوض، خرجت “الفيدرالية الديمقراطية للشغل” الذراع النقابي لحزب “الاتحاد الاشتراكي” لتكشف تعرضها للإقصاء وعدم استدعائها لحضور هذا اللقاء.

وقالت النقابة التي يقودها عبد الحميد الفاتيحي المحسوب على تيار إدريس لشكر الكاتب الأول للحزب، إنها تستغرب “عدم توجيه رئاسة الحكومة الدعوة للفيدرالية الديمقراطية للشغل للحوار الاجتماعي، علما أنها احتلت المرتبة الثالثة في انتخابات اللجان الثنائية في القطاع العام، كتمثيلية لا يمكن تجاهلها استنادا إلى المنطق الديمقراطي، هذا الأمر لم يكن يطبقه السيد رئيس الحكومة على النقابة الموالية لحزبه، بحيث كان يتم استدعاؤها لكل جلسات الحوار الاجتماعي منذ مجيئه لرئاسة الحكومة، جريا على ما كان يطبق في ظل الحكومات السابقة رغم أنها كانت خارج النقابات الأكثر تمثيلا”.

واعتبرت “فيدرالية الفاتيحي” أن رئيس الحكومة يتعامل بمنطق “الكيل بمكيالين”، داعية إياه إلى “الإنسجام في التعامل مع مركزيتنا مع الدعوات التي وجهت لها سواء للحضور في احتفالات الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، أو بمناسبة موقف دولة السويد من القضية الوطنية الأولى، في مكتبه بمقر رئاسة الحكومة”.

وشددت الفيدرالية على أن “التمثيلية القوية للفيدرالية الديمقراطية للشغل في الوظيفة العمومية تؤهلها وفق القواعد الديمقراطية أن تكون مخاطبا لدى الحكومة في ملف أساسي يهم مصير شغيلة هذا القطاع، ألا وهو ملف التقاعد”.

وفي الوقت الذي حذرت فيه نقابة الفاتيحي “من أن أي حضور في الحوار الاجتماعي لجهات باسم الفيدرالية الديمقراطية للشغل خارج الشرعية، تتحمل مسؤوليته رئاسة الحكومة، باعتباره خرقا مزدوجا للقانون والشرعية، وسنقاومه بكل الوسائل النضالية المشروعة”، أكد عبد الرحمان العزوي الذي يعتبر نفسه كاتبا للنقابة، في اتصال هاتفي بالجريدة، أنه لم يتلق استدعاءا رسميا من الحكومة، غير أنه سيحضر هذا الاجتماع في إطار “التكثل النقابي الذي ينخرط فيه، وليس من شأن أحد أن يتدخل في هذا التنسيق النقابي”.

وكان رئيس الحكومة قد وجه استدعاءا إلى المركزيات النقابية من أجل العودة إلى طاولة الحوار وذلك بعد تعثر مناقشة إصلاح قوانين أنظمة التقاعد بمجلس المستشارين، وكذا بعد تهديد النقابات بتنظيم مسيرة مشيا على الأقدام.

هناك تعليق واحد:

  1. Azzouzi est le seul représentant légitime de la FDT, Fatihi GO OUT

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة