الثلاثاء، 26 أبريل، 2016

عاجل ..الحكومة والباطرونا يرفضان أي زيادة في الأجور واللجنة التقنية تعقد لقاء جديدا يوم غد الاربعاء

عاجل ..الحكومة والباطرونا يرفضان أي زيادة في الأجور واللجنة التقنية تعقد لقاء جديدا يوم غد الاربعاء


عبد الواحد الحطابي

تحت وقع الخيبة والإحباط، عاد ممثلو النقابات الأكثر تمثيلية في اللجنة التقنية المتفرعة عن اللجنة الوطنية العليا للحوار الاجتماعي، إلى أجهزتهم التنفيذية قصد التداول في خلاصات جولة اجتماع أمس الاثنين 25 أبريل، التي لم تحمل نتائجها أي مؤشر يدفع في اتجاه تذويب مسافة التباعد في المواقف بين مكونات الحوار الاجتماعي (الحكومة، النقابات، أرباب العمل) ويبشر بإمكانية توقيع اتفاق اجتماعي ثلاثي الأطراف تقدم هداياه إلى الطبقة العاملة المغربية في عيدها الأممي لهذه السنة (2016). هذا ما كشفه عنه لهوير العلمي، عضو الفريق الكونفدرالي في اللجنة التقنية، وعضو مكتبها التنفيذي، في اتصال صباح اليوم مع "الديمقراطية العمالية".

القيادي في صفوف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي أكد أن جلسة أمس، لم تكن إيجابية بكافة المقاييس والمعايير المتعارف عليه في أدبيات الحوار الاجتماعي، وكرست من جديد يضيف، موقف الحكومة الرافض لأي زيادة في الأجور، وهو ذات الرفض يقول لهوير العلمي، المتعلق بمراجعة النظام الضريبي على الدخل، متسائلا في سياق حديثه عن المغزى من اجتماع اللجنة التقنية، بل من اجتماع اللجنة الوطنية العليا، أمام اللاءات الحكومية، ولاءات أرباب العمل، التي رفعها ممثليهم في اللجنة التقنية، (الرافض بصيغة المطلق)، لأي زيادة في الحد الأدنى للأجر.

وكشف رئيس الفريق الكونفدرالي السابق بمجلس المستشارين، أن الحكومة أعلنت صراحة في جلسة أمس الاثنين، في إطار اللجنة التقنية التي دامت أشغالها أزيد من 5 ساعات ونصف الساعة (من الساعة الثالثة من بعد الزوال، إلى حدود الساعة الثامنة والنصف مساء)عن عدم استعدادها للاستجابة لمطالب الطبقة العاملة، وأنها لا زالت تعتمد على خلاف ما يفرضه منطق الحوار على ضوء جلسة الحوار الاجتماعي التي انعقدت يوم 20 أبريل الجاري، التسويق لخطاب الأزمة المالية والاقتصادية، وذلك من خلال يضيف، اعتمادها أسلوب التهويل في الأرقام عبر تسريب بعض معطيات كلفة بعض المطالب الاجتماعية كما تقدمت بها النقابات، لبعض وسائل الإعلام تروم من ورائها عبثا يقول، تبيان حجم الانعكاس المالي للمطالب الاجتماعية على خزينة الدولة، بينما الحقيقة تقتضي من وجهة لهوير العلمي، أن الأرقام التي يتم الإعداد لها في مطبخ الإدارات العمومية، من المفروض كما هو متعارف عليه في مثل هذا الوضع، أن تخضع للمعالجة السياسية، لا العمل على النفخ المجاني في غلاف تكلفتها معتبرا هذا الأسلوب في التعاطي مع مطالب الطبقة العاملة، محاولة للتشويش على الرأي العام الوطني، وتغليط الحقائق.

وحمّل القيادي الكونفدرالي، الذي اعتبر من وجهة نظره، أن ما يجري على مستوى اللجنة التقنية هو بمثابة نوع من الحوار، لم يرق في تقديره، إلى مستوى التفاوض الحقيقي الذي يفضي في نهاية أشغاله إلى توافق اجتماعي، (حمّل) الحكومة مسؤولة فشل الحوار الاجتماعي، وتبعات نتائجه غير المحسوبة العواقب والنتائج، مشددا في كلامه على أن الهدايا الحقيقة التي تتحدث عنها بعض وسائل الإعلام المقربة من رئيس الحكومة، لا يمكن الحديث عنها خارج الزيادة العامة في الأجور، والمعاشات، والاستجابة لمقترح النقابات في ما يتعلق بإصلاح أنظمة التقاعد، وكل كلام يؤكد لهوير العلمي، يقطع مع هذا المفهوم، لا يعدو أن يكون مجرد تغليط وتسويف وترامي على الحقيقة، ولا يمكن للنقابات أن تنخرط في مهزلته على حد تعبير المسؤل النقابي.

وعلمت "الديمقراطية العمالية" أن اللجنة التقنية ستعود إلى الاجتماع صباح يوم غد الأربعاء في الساعة الحادية عشر، وذلك وسط خلافات عميقة وصفتها مصادر نقابية بـ"الجوهرية" في المواقف بين الحكومة وأرباب العمل من جهة، والنقابات الأكثر تمثيلية من جهة أخرى، تنذر مجريات جلسات الحوار الاجتماعي مما هو متوفر من معطيات شبه نهائية بإعلان أطراف الحوار عن فشل جولة الحوار الاجتماعي، أو تعليقه إلى أجل غير مسمى.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة