الثلاثاء، 3 مايو، 2016

مستشار برلماني من داخل البرلمان: وزارة التربية الوطنية تسيرها “عصابة” و الوزير لا يميز بين الجغرافيا و الإنسان.


مستشار برلماني من داخل البرلمان: وزارة التربية الوطنية تسيرها “عصابة” و الوزير لا يميز بين الجغرافيا و الإنسان.
الجريدة التربوية عن المنبر 24
بتاريخ 03 ماي 2016


اثار اللبار في جلسة اليوم الثلاثاء 03 ماي 2016 بمجلس النواب ، عدة نقاط مثيرة تهم تسيير و تدبير وزارة التربية الوطنية ، حيث صرح السيد المستشار أن الوزير قد استخف بطلب لجنة التربية و التعليم لتدارس عدة نقاط مهمة ، ليضيف السيد المستشار ” وزارة التربية الوطنية تسيرها عصابة ” أنتجت سوء في التدبير و التسيير و هو ما جعل وضعية التعليم في مواقف مزرية ، كما أضاف السيد المستشار أن “العصابة” تسير دون حسيب و لا رقيب.
و تساءل عن كيفية تعيين و إعفاء المديرين الإقليميين و مديري الاكاديميات ، موضحا أن الوزير ليس له الحق في الاعفاء ، و إنما السيد رئيس الحكومة هو من يعفي ، و لكن العمل بمنهجية العبث و ” باك صاحبي” هو ما يحكم تسيير الوزارة .
كما قال السيد محمد اللبار أن وزير التربية الوطنية ” لا يفرق بين الجغرافيا و الانسان” و ذلك في سياق الحديث عن معايير التعينات بالوزارة.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة