الجمعة، 6 مايو، 2016

كليتا طبٍّ بطنجة وأكادير تفتحان أبوابهما أمام الطلبة غي هذا التاريخ

كليتا طبٍّ بطنجة وأكادير تفتحان أبوابهما أمام الطلبة شتنبر المقبل


الخميس 05 ماي 2016

بعد طول انتظار من طرف تلاميذ وطلبة جهتي طنجة- تطوان- الحسيمة وسوس- ماسة، من المنتظر انطلاق عملية التسجيل بكليتي الطب بكل من طنجة وأكادير ابتداء من الموسم الجامعي المقبل، على أن تعلن الكُليتان عن مباراة لانتقاء الطلبة خلال الأسبوعين القادمين تزامنا مع مباريات باقي كليات الطب بالمغرب.

وأفاد رئيس جامعة عبد المالك السعدي، الدكتور حذيفة أمزيان، بأن مشروع خلق كلية الطب بمدينة طنجة، باعتبارها الوحيدة على مستوى المنطقة، يدخل في إطار تنويع العرض التربوي لمهن الطب والصيدلة، واصفا إياه بـ"المشروع الطلائعي"، الذي رُصدت له ميزانية مهمة بدعم من عدد من الدول الخليجية وبمساعدة مسؤولين على المستوى الجهوي الذين قدموا الوعاء العقاري للكلية في مدخل مدينة طنجة.

وأوضح حذيفة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الجامعة بصدد تهييء مباراة الولوج لكلية الطب الجديدة بمدينة طنجة، من أجل انتقاء زهاء 100 طالب وتسجيلهم قصد متابعة تكوينهم النظري والتطبيقي شهر شتنبر القادم، مشيرا إلى أن الدراسة ستنطلق، مؤقتا، بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية في انتظار إتمام الأشغال الجارية لبناء كلية الطب والصيدلة بطنجة.

وأبرز رئيس جامعة عبد المالك السعدي أن المشروع لا زال لم يكتمل كليا، و"مع ذلك، قررنا فتحها أمام الطلبة حتى نوفر عنهم عناء التنقل إلى العاصمة الرباط"، لافتا إلى تعيين عميد للكلية ذي تجربة في المجال، بالإضافة إلى أزيد من 10 أساتذة جامعيين يتدربون حاليا في كليات طب مغربية إلى جانب أخرى فرنسية وإسبانية، زيادة على تخصيص ستة مناصب إدارية تساعد العميد في أداء مهامه.

من جهته أوضح رئيس جامعة ابن زهر بأكادير، الدكتور عمر حلي، أنه سيكون بمقدور الطلبة متابعة الدراسة والتكوين النظري والتطبيقي في كلية الطب بأكادير، مؤكدا أن الأشغال فيها أنجزت بنسبة 95 بالمائة، وأن البرمجة تنصب حاليا في إطار استكمال بنية التجهيزات على مستوى المختبرات وقاعات المحاكاة ومركز التكوين المستمر.

وأوضح المتحدث، خلال تصريح للجريدة، أن المشروع يتجاوز كلية الطب والصيدلة إلى تشييد قطب صحي بأكادير يضم مركزا استشفائيا بتمويل من البنك السعودي للتنمية، مشيرا إلى أن الاتفاق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر سمح بفتح التسجيل الموسم الجامعي المقبل أمام 100 طالب، يسهر على تكوينهم 20 أستاذا متخصصا في مجال.
هسبريس - ماجدة أيت لكتاوي

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة